الحصيلة الأمنية لولاية البيضاء في محاصرة الجريمة بشتى أنواعها - الجريدة 24

الحصيلة الأمنية لولاية البيضاء في محاصرة الجريمة بشتى أنواعها

الكاتب : بازين بشرى

الخميس 16 مايو 2019 | 17:45
الخط :

حصل المرفق الأمني خلال هذه السنة الأمنية على نتائج جد محمودة من خلال إعمال منهجي التفاعل والقرب؛ وتجاوبها السريع ا مع جميع النداءات المعبرة عن الحاجة للأمن؛ أو الرامية إلى تصحيح وضع أو رفع حيف؛ وذلك بفضل الاستراتيجية الشمولية التي يقرها ويسهر على إنفاذها المدير العام للأمن الوطني؛ الذي يعتبر خدمة الوطن والمواطن أولى الأوليات وأقدس الواجبات.

وفي هذا السياق ، ودعت ولاية أمن الدار البيضاء هذه السنة الأمنية على إيقاع إنجاز أمني هام؛ متمثل في تحقيق انخفاض عام في معدل الجريمة؛ بحيث استطاعت المصالح الأمنية محاصرة الجريمة بكافة تجلياتها؛ خاصة تلك الماسة بالأشخاص وقضايا المخدرات، كما استطاعت أن تفك لغز الوقائع المتشابهة التي عرفت تفاعلا إعلاميا وجماهيريا كبيرا كاد أن يؤثر على الإحساس العام بالأمن ويتعلق الأمر باختطاف رضيعتين وثلاث طفلات؛ وهي الوقائع التي فكت ألغازها مصالح الشرطة القضائية استنادا إلى معلومات قيمة قدمتها مصالح مديرية مراقبة التراب الوطني؛ حيث تبين أن الأمر يتعلق بحالات فردية معزولة ولا علاقة لوقائعها بالجريمة المنظمة؛ فتمت استعادة القاصرين موضوع هذه الجرائم؛ وإيقاف المتورطين الذين قدموا إلى العدالة.
وعرفت هذه السنة الأمنية اتساعا في المجال الترابي لولاية أمن الدار البيضاء؛ بحيث تم استلحاق مدينة الرحمة بالمجال الترابي التابع لولاية هذا الأمن؛ بإحداث منطقة أمن الرحمة من قبل المديرية العامة للأمن الوطني مواكبة منها للتوسع العمراني الذي تعرفه مدينة الدار البيضاء؛ ورغم هذا المستجد فقد عرف منسوب الجريمة انخفاضا ملحوظا وذلك بفضل المجهود المتواصل ونكران الذات اللذين ميزا أداء موظفي ولاية هذا الأمن نساء ورجالا، وهو ما حقق فعلا تناقصا ملحوظا في الجرائم الموسومة بالعنف وذات الأثر على الإحساس بالأمن من قبيل: القتل العمد ومحاولة القتل العمد والضرب والجرح المفضي للموت والضرب والجرح العمديين؛ والاختطاف والاحتجاز؛ وجميع انواع السرقات.

وأسفرت العمليات الأمنية الموجهة لمحاربة الجريمة بكافة أشكالها عن إيقاف ما مجموعه: 118 ألف و 739 شخصا؛منهم: 94 ألف و685 مشتبها فيه تم إيقافهم في حالة تلبس بالجرم ؛ وهو ما يعكس النجاعة والحضور المتواصل لرجال الأمن بالشارع العام؛ وقد عرفت هذه النتيجة ارتفاعا ملحوظا بزيادة بلغت 7 آلاف و627 موقوفا؛ و24 ألف و54 مبحوثا عنه من أجل جنايات وجنح مختلفة؛ وذلك بواقع زيادة بلغ 10 آلاف و149 وهو ما يعكس أيضا نجاعة الأبحاث المجراة.

آخر الأخبار