خلفيات هجوم الموندو على رئيس مجلس الجالية - الجريدة 24

خلفيات هجوم الموندو على رئيس مجلس الجالية

الكاتب : الجريدة24

الخميس 13 يونيو 2019 | 00:00
الخط :

مصطفى شنديد

كتبت صحيفة El Mundo أول أمس مقالا مليئا بالافتراءات على الأمين العام لمجلس الجالية الدكتور عبد الله بوصوف، وثنّت كذلك أمسِ بمقال مليء بالمغالطات حول قضية الصحراء المغربية، ضد الوحدة الترابية.

في محاولة فاشلة ويائسة للتغطية على الفشل الذريع التي لقيه اليمين المتطرف في البرلمان الأوروبي وفي عدد من الدول الأوروبية، واجتهادا في الرجوع إلى السطح السياسي على ظهر تلفيق قضايا لا تحمل من الحقيقة إلا الافتراء.

وهذا الحقد ليس وليد اليوم، فكل الناس تعلم القضايا التي تتكئ عليها الأحزاب اليمينية، وإعلامها قليل الفائدة ذي الصوت العالي، فهو في ظل حكمه في إسبانيا، عوضا من تسليم تدبير الشأن الديني الإسلامي إلى المغاربة الذين يحملون الميراث الفطري للتسامح والتعايش، بالإضافة إلى أنهم أغلبية يبلغون أكثر من مليون مغربي، ذهبت تسلمها لبعض التيارات الإسلامية الذين لا يمثلون إلا أعضاءهم، وتسلمها إلى غير المغاربة الذين هم قلة قليلة بإسبانيا.

وهذه ليست أول قضية تحاول فيها ضرب قضايا المغرب الكبرى وثوابته العليا، فهي كلما وجدت فرصة حاولت النيل من مقدسات المغرب وإهانة المغاربة، مرة بالافتراء على قضية الصحراء المغربية، ومرة بعدم تمتيع المواطنين المغاربة بحقوقهم الكاملة، ومرة بتلفيق قضايا كاذبة وادعاء تدخل المغرب في الشأن الداخلي لإسبانبا.

وعليه فالمغاربة واعون تماما بثوابتهم ويعرفون أصدقاءهم وأعداءهم، ويميزون بين اليد الملأى من اليد الفارغة عند الحاوي، ولا يزعزعهم شيء عن دعمهم لمسيرة السلم والتعايش التسامح في كل الأوساط.

ومن هنا نهيب بكل مغربي شريف أن ينتبه إلى ما يحاك لضرب وحدة المغرب الترابية، ومصالحه الاقتصادية، التي ما فتئت يسلك المغرب بها الطريق الصحيح الناجع للنهوض بها، بشكل يدعو إلى التركيز والانكباب، مع ترك كل المزالق التي تبيّت له لعرقلة مسيرته التنموية.

loading...

آخر الأخبار