وذكرت صحيفة “غلف نيوز” الإماراتية أنه خلال عرض في فندق بإمارة دبي، أصيب مانجوناث نايدو بسكتة قلبية، ثم سقط على المسرح، لكن الجمهور اعتقد أن ذلك مشهد تمثيلي.

وكان نايدو (36 عاما) يتحدث عن القلق، ثم جلس على خشبة المسرح، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وأشارت الصحيفة نقلا عن شاهد حضر العرض أن الجمهور، الذي بلغ عدده نحو 80 شخصا، أصيب بصدمة كبيرة، بعد التحقق من وفاة الكوميدي.

فبعد ثلاث دقائق من سقوطه على المسرح، سرع عاملون بالفندق إليه، ثم تم استدعاء الإسعاف، ونقله إلى مستشفى حاولت إنعاشه بينما كان نايدو لفظ أنفاسه الأخيرة بالفعل بعد تشخيصه بإصابته بسكتة قلبية.