وجوه جديدة في حكومة العثماني .. مسارهم وانتماءاتهم - الجريدة 24

وجوه جديدة في حكومة العثماني .. مسارهم وانتماءاتهم

الكاتب : انس شريد

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 | 22:30
الخط :

عين الملك محمد السادس، زوال يومه الأربعاء، الوزراء الجدد في حكومة سعد الدين العثماني الثانية، التي أصبحت تتكون من 23 وزيرا ووزيرة.

وشهدت القائمة 6 وجوه جديدة، توزعت بين التكنوقراط والمنتمين إلى أحزاب سياسية:

 – نزهة بوشارب: وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة «الحركة الشعبية »:

نزهة بوشارب عن الحركة الشعبية، هي حاصلة على شهادة الدكتوراه في البيئة والتنمية المجالية من المدرسة المحمدية للمهندسين، وحاصلة على شهادة من المعهد العالي للتجارة و إدارة  المقاولات ESCAE، وهي كذلك خريجة جامعة محمد الخامس بالرباط شعبة تدبير الموارد المائية، وحاصلة على شهادة في الإدارة العامة و القيادة من أكاديمية القيادة بألمانيا.

وتقلدت  المنتمية عن حزب الحركة الشعبية عدة مناصب أبرزها مديرة عامة لمجموعة من الشركات المتخصصة في الاستشارات والهندسة، كما عملت كخبيرة استشارية لدى العديد من الإدارات الوزارية.

– ادريس عويشة: الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي  « دون انتماء سياسي»:

ولد إدريس أوعويشة سنة 1952، وهو حاصل على دكتوراه الدولة في اللسانيات والتربية من جامعة تكساس بهوستن (الولايات المتحدة) سنة 1986، وذلك بعد نيله دبلوم الدراسات العليا في اللسانيات التطبيقية وتعليم اللغات من جامعة والز ببريطانيا سنة 1980، والإجازة في اللغة والأدب الإنجليزيين من جامعة محمد الخامس بالرباط سنة 1975.

وتقلد عدة مناصب أبرزها كمستشار في  أميدي إيست  للدراسات العربية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا »، ومدير تنفيذي للهيئة الجامعية الدولية دو سكولر تشايب بين عامي 2007 و2008.

كما شغل منصب نائب رئيس الشؤون الأكاديمية في جامعة الأخوين خلال الفترة الممتدة ما بين 2002 و2007، قبل أن يعين بعدها رئيسا لجامعة الأخوين عام 2008.

 –خالد آيت الطالب وزير الصحة  « دون انتماء سياسي»:

شغل خالد أيت طالب منصب مدير المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، لأزيد من خمس سنوات، حيث شهدت فترة تواجده تطورا وتحديثا داخل المركز.

ويعتبر البروفيسور خالد آيت الطالب، من الشخصيات العلمية والطبية المهمة في مجال الصحة بالمغرب، حيث تم تعيينه مرتين مديرا للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، قبل تعيينه كاتبا عاما لوزارة الصحة بالنيابة مطلع الشهر الجاري.

كما تم توشيحه من طرف ملك محمد السادس كأفضل شخصية سنة 2018 .

 – محمد أمكراز: وزير الشغل والإدماج المهني «حزب العدالة والتنمية»:

محمد امكراز «35 سنة»، ينحدر من مدينة الدار البيضاء، شغل عددا من المهام والمسؤوليات داخل شبيبة العدالة والتنمية، من بينها عضو المكتب للشبيبة، ورئاسة اللجنة المركزية للمنظمة، ورئيسا لفريق مستشاري حزب العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة، ومستشار جماعي بأكادير، وعضوا في المكتب التنفيذي لجمعية محامون من أجل العدالة .

كما سبق لأمكراز أن كان عضوا سابقا بمجلس النواب في الفترة الحكومية التي ترأسها عبد الإله بنكيران (2011-2016).

 – نادية فتاح العلوي: وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي «حزب التجمع الوطني للأحرار»:

نادية فتاح، التي تنتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، بدأت مسيرتها المهنية سنة 1997، في فرنسا، لتشق طريقها وسط عالم المقاولات حيث تشغل حاليا منصب المديرة العام لشركة “سهام المالية”، التي تدير 56 شركة تابعة لها في 26 دولة، فيما شغلت قبل ذلك سنة 2014، منصب نائبة الرئيس التفيذي للشؤون المالية والعمليات في ذات الشركة.

كما شغلت نادية فتاح العلوي كذلك منصب نائبة الرئيس التنفيذي للشؤون المالية وعمليات الاندماج والشراء في مجموعة “سهام” سنة 2013، وساعدت سنة 2010 مجموعة “سهام” في عمليات الاندماج والاستحواذ في إفريقيا والشرق الأوسط.

 – الحسين عبيابة: وزير الشبيبة والرياضة والثقافة، والناطق الرسمي باسم الحكومة «حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية»: 

يعتبر الحسين عبيابة من مواليد رأس العين بنواحي مدينة سطات، إذ بعد حصوله على شهادة الإجازة في الجغرافيا وشهادة الماجستير في الجغرافيا الاقتصادية، حصل على درجة الدكتوراه في الدراسات الجيوسياسية ودكتوراه وطنية في الموارد البشرية عام 2010 من جامعة محمد الخامس بالرباط.

وتقلد الحسين عبيابة عدة مناصب أبرزها رئيس مركز ابن بطوطة للدراسات الاستراتيجية، وقد درس في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء. وفي أبريل 2018 تم انتخابه رئيسا للاتحاد الليبرالي العربي في الأردن.

loading...

آخر الأخبار