شابة ضحية تلاعب محامي بالقنيطرة… أنكر زواجهما ورفض الاعتراف بطفله – الجريدة 24

شابة ضحية تلاعب محامي بالقنيطرة... أنكر زواجهما ورفض الاعتراف بطفله

الكاتب : بازين بشرى

15 يناير 2020 - 04:30
الخط :

اكتشفت زوجة  محامي بهيئة القنيطرة بعد مضي أربع  سنوات من الزواج أن عقد زواجها مزور، وأن جنينها ليست له أوراق تبوثية كما كان يوهمها الزوج، وينكر بذلك زواجه منها.

أكدت الشابة (خديجة. ف)، البالغة من العمر 34 عاما، في تصريح ل" الجريدة 24"  أنها لم تكن  تتوقع أنها  ستكتشف  يوما أن زوجها سينفي زواجهما الذي تم في  سنة 2016، خاصة بعدما  أصبحت حامل في شهرها الثالث، والأدهى من ذلك انه يتهمها بالدعارة والافتراء عليه، لا لشيء سوى لأنها وضعت ثقتها فيه أثناء عقد قرانهما الذي جرى بمدينة القنيطرة  بحضور عدلين، على أن يتولى تسجيل زواجهما بمحكمة الأسرة، وفق تعبيرها.

الشابة خديجة  أوردت  أنه بعد علم الزوج المحامي بحملها  تبعثرت أوراقه  فطلب منها إسقاط الجنين لكن تشبث المعنية بجنينها جعلاه يتنصل منها وينفي قرانه منها بدعوى عدم وجود دليل يثبت الزواج.

المتحدثة ذاتها أوضحت أنها بعد إنكار المحامي لعلاقتهما قررت تقديم شكاية  إلى رئاسة النيابة العامة في الموضوع تتهمه فيها  بالنصب والاحتيال والسرقة والتزوير، مسترسلة القول إن "شكايتها أحيلت على الحفظ نظرا لغياب الأدلة على الرغم من وجود أكثر من 10 شهود، في الوقت الذي تحركت فيها  مجموعة من الشكايات ضدها من طرف  المحامي  الذي كان شريك حياتها".

المتحدثة  طالبت بإجراء خبرة للجنين لمعرفة نسب جنينها، معربة عن استعدادها لتحمل أية عقوبة إذا ما ثبت  أن ليس والد طفلها، مشيرة إلى أن   الزوج المزعوم استعمل هذه الوسيلة الاحتيالية للتهرب من المسؤولية، بحيث قام  بعقد قرانهما وتزوير عقد الزواج بفضل معارفه كونه رجل قانون.

آخر الأخبار