مصابان بكورونا سبب الحجر على ساكنة البساتين بمكناس - الجريدة 24

مصابان بكورونا سبب الحجر على ساكنة البساتين بمكناس

الكاتب : الجريدة24

الخميس 26 مارس 2020 | 09:20
الخط :

فاس: رضا حمد الله

قالت مصادر إن عدد المصابين في حي البساتين بمكناس، الذي أغلق ومنع الدخول والخروج منه في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار وباء كورونا، لا يتجاوز حالتين فقط، لكن إخضاعه لهذا الإجراء الوقائي، فرضته فرضية وجود إصابات محتملة قد تكون احتكت بالحالتين.

وأوضحت أن الحالة المعمول بها في هذا الحي يمكن أن تشمل أي حي آخر ولا يمكن أن تثير أي رعب في الناس، فالحرص على توفير شروط السلامة، يجب ان يتقبله الجميع خاصة في هذه الظرفية الحساسة التي يمر منها بلدنا لضمان تنفيذ حالة الحظر الصحي والطوارئ الصحية المعلن عنها.

وإضافة للحالتين الموجودتين بالحي المذكور، فإن باقي حالات المصابين بمكناس، متفرقة على أحياء متفرقة، حسب المصادر التي أكدت أن الحالات الأخرى المعنية برحلة الاستجمام إلى مصر، خضعت إلى الفحص الطبي وأجريت لها تحليلات مخبرية ما زالت نتائجها لم تظهر بعد.

إلى ذلك يتم إيواء الحالات المصابة بمكناس بين مستشفيي سيدي سعيد والعسكري، فيما بفاس يتم إيواؤهم بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني ومستشفى بن الخطيب، خاصة أن المدينتين لوحدهما تضمان أكبر عدد من المصابين الخمسين المعلن عنهم من طرف وزارة الصحة، إلا حالة واحدة من تازة.

وتتعلق حالة تازة بسبعيني متقاعد من عمله بفرنسا، ظهرت عليه وعلى زوجته أعراض مختلفة بما فيها ارتفاع درجة حرارتهما والسعال قبل نقلهما إلى مستشفى ابن باجة، إذ أكدت التحاليل المخبرية سلامة الزوجة، وإصابة الزوج الموضوع تحت العناية الطبية بالجناح الخاص بمستشفى تازة.

وما زالت أقاليم تاونات وصفرو وبولمان وإفران والحاجب ومولاي يعقوب، خالية من الإصابة بفيروس كورونا، الذي بلغ عدد المصابين به بجهة فاس، 50 مصابا حيث تحتل المرتبة الأولى بعد الدار البيضاء سطات، نسبة كبيرة من الإصابات مسجلة بمكناس متبوعة بفاس.

آخر الأخبار