استقلاليون يهاجمون فيدرالية اليسار بسبب بلافريج – الجريدة 24

استقلاليون يهاجمون فيدرالية اليسار بسبب بلافريج

الكاتب : سكينة الصادقي

08 أبريل 2020 - 10:30
الخط :

بسبب إعلانه رفض التصويت على تجاوز الحكومة سقف الاقتراضات من الخارج تعرض عمر بلافريج البرلماني عن فدرالية اليسار الديمقراطي  لهجوم من قبل عدد من الاستقلاليين.

واتهم أعضاء بمؤسسات حزب الميزان البرلماني اليساري بمحاولة صناعة البوز على حساب مصلحة المغاربة، إذ أشار أحدهم أن بلافريح أشد معرفة، أن المغرب لم تكن تتوفر على احتياطي العملة الصعبة (أو الأجنبية الأكثر تداولا في العالم) لأكثر من أربع أشهر و26 يوم في دجنبر الماضي، وأن السنة المالية الحالية صعبة و استثنائية بكل المقاييس (الجفاف والحاجة إلى استيراد أنواع الحبوب ، تراجع عائدات السياحة، تراجع عائدات المغاربة المقيمين بالخارج، تراجع مداخيل الضرائب المباشرة والجمركية، الحاجة لاقتناء وسائل الحماية والعلاج من فيروس كورونا تراجع مداخيل الضريبة على الشركات التي تعيش أصلا أزمة حقيقية).

واستنكر الاستقلاليون تصويت بلافريح ضد مشروع المرسوم بقانون، الذي يأذن للحكومة برفع سقف الاقتراض، والذي تم اتخاذه بتشاور مع الأحزاب الممثلة في البرلمان، من خلال عضويتها في لجنة المالية في مجلسي البرلمان.
وأضاف المتحدث "زد على ذلك طلبه خفض ميزانية الدفاع والداخلية وتحويلها للصحة، دون دراسة علمية أو موضوعية، اللهم صناعة البوز الخاوي، في الوقت الذي رفض التصويت لصالح تعديل مقبول من مجلس المستشارين تقدم به حزب الاستقلال بإضافة الف منصب شغل جديد للصحة (نونبر 2019، ورفض التصويت لصالح تعديل لنفس الفريق يهم عدم الغاء المناصب المالية لقطاع الصحة المغادرين للتقاعد.)
ووصف أحدهم سلوك بلافريح ب "الطنز الشعبوي"، مضيفا "واش منشريوش القمح والشعير من السوق الدولية، واش منشريوش الأدوية وأجهزة التنفس، ووسائل الاختبار، واش نطبعو الدولار بالفوطوكوبي، واش نسدو البلاد ونديرو سياسة مناعة القطيع".

آخر الأخبار