مغربيات رائدات داخل وخارج المغرب – الجريدة 24

مغربيات رائدات داخل وخارج المغرب

الكاتب : بازين بشرى

الجمعة 08 مارس 2019 | 17:00
الخط :

عائشة الشنا
واحدة من أبرز النساء المغربيات التي سطع نجمهن في المجتمع المغربي من خلال احتضانها للأمهات العازبات والنساء ضحايا الاغتصاب، واهتمامها بقضاياهن، لتصبح “أم الأمهات العازبات” كما يسميها البعض .
بدأت عائشة ابنة البيضاء، مسارها كممرضة تشتغل مع النساء اللواتي تنقصهن الرعاية الصحية قبل أن تؤسس جمعية “التضامن النسوي” لمساندة الأمهات العازبات وإدماجهن وأطفالهن داخل المجتمع بتعليمهن الطبخ والخياطة والمُحاسبة.

حصلت الشنا على جوائز متعددة منها جائزة حقوق الإنسان من الجمهورية الفرنسية وجائزة “أوبيس” للأعمال الإنسانية الأكثر تميزا بالولايات المتحدة الأمريكية، كما حصلت على وسام ملكي سنة 2000

أسماء بوجيبار

امرأة مغربية نجحت في الوصول إلى وكالة الفضاء الأمريكية، بوصفها المغربية الوحيدة التي التحقت بفريق مركز لندون بي جونسون التابع للوكالة بهيوستن في ولاية تكساس الأمريكية، اسمها يتكرر كثيراً في عناوين الجرائد والمجلات العالمية.

استطاعت ابنة الريف الريفية كإنسانة عبر العلم والتعلم والاصرار الدئوب والمثابرة ، بلوغ النجاح لتصبح رمزاً لروح التنافس لدى النساء ونضالهن، في ظل الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة.
استفادت أسماء من دورات تدريبية وبحثية، كانت في جزيرة «ريونيون» حول الحمم البركانية والبراكين في الجزيرة، و «كليرمون فيران» عن ارتفاع الضغط ودرجة الحرارة، واليابان عن حركية التفاعل الكيميائي في النقط الساخنة حول الأعمدة البركانية، لترتبط فيما بعد بعقد لمدة ثلاث سنوات مع مختبر البراكين؛ حيث قامت ببحوث في مجال علم الكواكب، مكنتها فيما بعد للالتحاق ب”الناسا”.

أمينة بوعياش
شغلت أمينة بوعياش، ابنة الشمال، الحاصلة على ماستر في الإقتصاد السياسي منصب سفيرة للمملكة المغربية بالسويد، قبل تعيينها من طرف الملك محمد السادس، رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان.

كما سبق لها أن شغلت منصب كاتبة عامة ونائبة رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، وكانت عضوا مؤسسا للمؤسسة الأورو – متوسطية لمحاربة الاختفاءات القسرية، وعضو المنتدى الجهوي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتصديق على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب ومراقبة مراكز الاعتقال منذ أبريل 2012.

وتم انتخاب بوعياش في سنة 2006 رئيسة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، لتكون بذلك أول امرأة تترأس هذه الهيئة، فضلا عن كونها عضوا في اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، ومنسقة رئيسية للمنظمات الإفريقية غير الحكومية، خلال القمة الإفريقية بأديس أبابا (2014 ).

ناريمان حموتي

ضابطة مغربية في الجيش الألماني خاطرت بحياتها في القاعدة العسكرية في قندس بأفغانستان.
شاركت ناريمان مرتين في مهام قتالية في أفغانستان، وهي واحدة من 1600 جندي مسلم في الجيش الألماني.
وأصدرت حموتي كتابا يحكي عن تجربتها في أفغانستان، وعن حياتها العسكرية ، واختات له عنوان “أخدم ألمانيا”.

آخر الأخبار