رسالة الى الرفيق بنعبدالله: "الفكر التحجري التنظيمي الذي تدبر به أنت شخصيا حزب الكتاب" - الجريدة 24

رسالة الى الرفيق بنعبدالله: “الفكر التحجري التنظيمي الذي تدبر به أنت شخصيا حزب الكتاب”

الكاتب : الجريدة24

الإثنين 25 مارس 2019 | 10:00
الخط :

  محمد امنون -مستشار جماعي ومناضل في حزب التقدم و الاشتراكية

أوردها سعد وسعد مشتمل.. ما هكذا يا سعد تورد الإبل.. هذا بيت شعر قديم قيل إن سعد هذا كان راعيا للإبل ويشتمل (أي يلبس شملة، والشَّمْلَةُ كِساء ضخم وتقيل شيء ما مصنوع من الصوف أو الشعر يُتَغَطَّى به ويُتَلَفَّف به) وبسبب هذه الشملة يصعب عليه أن يورد الإبل الغلاظ العطشى للماء. لأن إيرادها يتطلب منه جهدًا كبيرًا وهو ما لا يمكنه فعله مع لباسه هذا الثقيل، وصار هذا البيت مثلاً في كل من يعمل عملاً بطريقة غير صائبة، ويقول قولا عجيبا مخالفا للحقائق، فتصريح الرفيق محمد نبيل بن عبد الله في اللقاء المفتوح  الذي نظمته مؤسسة الفقيه التطواني بسلا والذي اعتمد فيه الرفيق على خطاب شعبوي –  الخطاب الشعبوي يعتمد في فعاليته على شحن دوال متعالية فارغة أو عائمة، حسب تعبير لاكلو- ، ديماغوجي –  مجموعة الأساليب والخطابات والمناورات والحيل السياسية التي يلجأ إليها السياسيون لإغراء الشعب أو الجماهير بوعود كاذبة أو خداعة وذلك ظاهرياً من أجل مصلحة الشعب، وعملياً من أجل مصالحهم – وفيه حدد مشكلة حزبه ” التقدم و الاشتراكية “و اليسار بصفة عامة ، بقوله :” إن حزبيهما يعانيان من بعض التحجر في التفكير لدى عدد من اعضائهما برؤى تعود لعقود ماضية “، داعيا في نفس السياق الى العمل من اجل : ”  انبعاث جديد لروح اليسار بشكل جديد وبأفكار أخرى تتفاعل مع تغيرات الواقع ” ،ونحن نتفق مع الرفيق محمد نبيل بن عبد الله الامين العام للحزب للولاية الثالثة والوزير مند حكومة التناوب ضدا في مبداي التداول الديمقراطي وتكافؤ الفرص و سواسية الرفاق و الرفيقات في تولي مناصب المسؤولية بكل شفافية ووضوح ، أن أزمة اليسار أزمة فكر تنظيمي، وأقصد به الفكر الذي قاد به هو شخصيا حزب التقدم و الاشتراكية لأنه كما يقال :”المدير السيئ…يحطم قدرات الموظفين “.

، فحزب التقدم الاشتراكية في صيغته النابيلية تفتقد الفكر السوي الذي هو أولى خطوات التفكير في بعث يسار قوي وبأفكار جديدة تتفاعل مع تغيرات الواقع، فمن يعاني من قصور فكري داخل التنظيم الوحيد _ حزب التقدم و الاشتراكية – لن يمتلك القدرة على التفكير داخل التنظيم المجموعة – تكتل اليسار – ، وأزمة الفكر في حزب التقدم و الاشتراكية في صيغته النابيلية، هي أزمة تحكم و استبداد منتظم وأزمة جهل اخلاقي وسياسي وأزمة سوء تخطيط وحسابات. فيا رفيق، مفهوم اليسار ليس مجرد تنظيمات او تكتل وتجمع اشخاص، بل هو أعم وأشمل، مفهوم اليسار، قيم ومواقف سياسية، ثقافية اجتماعية اقتصادية متكاملة، إنه انسجام بين القول والفعل ، اليسار ما وقر في القلب وصدقه العمل ، فماذا فعلتم في حزب التقدم و الاشتراكية ، ومادا ستفعلون يا صاحب الفكر يا رفيق لتؤكد لنا انكم بالفعل راجعتم انفسكم و اعترفتم بالخطأ في حق الحزب والمناضلين البيساوين الشرفاء اصحاب المبادي بصفة خاصة وفي حق اليسار بصفة عامة؟؟ فمن ادرانا ان تكون تصاريحك هذه مجرد صيحات ديك يحس باقتراب اجله ؟؟ فإحياء اليسار لن يكون بدموع التماسيح ولا بالتمني و الخطاب الشعبوي و الديماغوجي … وإن قومًا خرجوا من الدُّنيا ولا عمل لهم وقالوا: نحن نحسن الظَّنَّ بالله وكَذَبُوا، لو أحسنوا الظَّنّ لأحسنوا العمل…فليس بأمانيكم ولا اماني منيب سيثم احياء اليسار و خدمة الشعب … وليس بالتنظير، وإلقاء اللوم على الظروف الموضوعية، وعلى الجماهير التي لا تعي حتمية التغيير، ولا واقعها السيئ سيثم احياء اليسار … وليس باستمرار الواقع الحالي للمتحكمين في احزاب اليسار  الساعين نحو التقرب من السلطات السائدة وتمتّعهم ببعض فتات السلطة وميزاتها- مع أنهم رغم كل هذا الخنوع ظلوا لا يملكون من السلطة شيئا – وجعل الشعب مجرد ادوات لممارسة الابتزاز السياسي و الاقتصادي للدولة،

مفهوم اليسار في فكر الرفاق والرفيقات هو كيف ثم اقصاء الرفاق والرفيقات المعارضين لتوجهاتك وافكارك وأهداف الزمرة المحيطة بك ضدا في قيم ومبادئ حزب التقدم والاشتراكية الداعية الى ضمان حرية التعبير والفكر واحترام تعايش الافكار و الشفافية في تدبير التنظيم بعيدا عن الكولسة و المؤامرات و الولاءات… اليسار لا يمكن احياءه بأحزاب تنحصر زعامتها في شخص واحد من المهد إلى اللحد، تغير قيادتها عبر «انقلابات» سياسية أو انشطارات توزعها إلى قبائل وأطياف … اليسار اليوم يتحقق بأحزاب تملكت الممارسة الديمقراطية وتغيير النخب على اساس ربط المسؤولية بالمحاسبة ووفق مبدأ الكفاءة.

مفهوم “اليسار” ايها الرفيق يحيل إلى جملة من المفاهيم والقضايا، ضمنها النظرة إلى المجتمع وفق التقسيمات الطبقية، واعتبار الصراع الطبقي بمثابة المحرّك للتاريخ، ارتباطا بالصراع ضد نمط الإنتاج الرأسمالي، لتقويض سلطة البرجوازية المحلية، والتخلص من هيمنة الإمبريالية العالمية .

مفهوم اليسار ايها الرفيق هو اين ثم صرف الدعم العمومي الدي منح للحزب مند 2010 ؟؟ وهو السؤال الدي ينتظر البعض من صديقك المقرب ادريس جطو فتح التحقيق فيه .

المواطن رفيقي لم يعد يصدق مسرحيات الكائنات السياسوية وفكر المواطن اليساري الحقيقي أنه لم ير تقدما حقيقيا ملموسا على مستوى العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروة، وفكر المواطن الواعي يعرف أن فكر المتحكمين في التنظيمات اليسارية اليوم كله يعمل ضد مصالح الشعب و اماله.

فيا رفيقي، ماذا فعلتم وانتم امين عام للحزب ووزير الاسكان لتحسين آلية وكفاءة الحزب للدفاع عن تحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير البدائل التي تناسب ابناء الشعب، أم إن فكركم مسخر لسحق المواطن الضعيف ارضاء لأولياء النعمة عليكم.

يا رفيقي الامين العام الوزير نتمنى أن تخبرنا عن حصيلة خطواتكم السابقة لحماية حرية التعبير والاعلامين …وعن موقفك سابقا من حركة 20 فبراير – التي اندلعت بطريقة عفوية وعاصفة ومدهشة، ومن خارج إطار الأحزاب السياسية السائدة ومنظوماتها الأيديولوجية الجاهزة -،… وخطواتكم للحد من بطش المنهشين عفوا المنعشين العقاريين وعن فكركم في معالجة متضرري برنامج مدن بدون صفيح ، هل هو فكر اشتراكي مع المواطن الضعيف البسيط ام ليبرالي رأسمالي خدمة لمصالح المنعشين العقاريين؟

عفوًا ايها الامين العام الوزير سابقا فعملية انبعاث جديد لروح اليسار بشكل جديد وبأفكار أخرى تتفاعل مع تغيرات الواقع ، تنطلق من  البيت الداخلي بإحياء حزب التقدم و الاشتراكية وفق منهجية ديمقراطية خلاقة جامعة ، وهي لعمري عملية اصعب من إدارة وزارة كبرى كإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة … فأولى المحددات العامة لمفهوم اليسار الديمقراطي هو ارتباطه بجوهر مفهوم العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروة ، فضلا عن ارتباطه بمفهوم المساواة في المواطنة دون تمييز داخل التنظيمات الحزبية و خارجها.

loading...

رأي