"العهدة الخامسة" تفجر "حراكا شعبيا" واسعا بالجزائر - الجريدة 24

"العهدة الخامسة" تفجر "حراكا شعبيا" واسعا بالجزائر

الكاتب : الجريدة24

14 فبراير 2019 - 11:00
الخط :

هشام رماح

"العهدة الخامسة" بعبع يخيف الجزائريين، حيث يصر النظام الجزائري على تقديم عبد العزيز بوتفليقة، الذي بلغ من العمر عتيا، مرشحا فوق العادة للظفر بالرئاسيات المرتقبة في 18 أبريل المقبل، كل هذا جعل حركة "مواطنة" في الجارة الشرقية تدعو إلى حراك شعبي يوم 24 فبراير الجاري للتصدي لما وصفته بـ"العهدة الخامسة التعسفية".

وفيما سبق للحركة أن دعت المترشحين للانتخابات الرئاسية للانسحاب منها في حال ترشح بوتفليقة درءا لإضفاء الشرعية عليها، فإنها أفادت عبر بلاغ لها بأن من وصفتهم بـ"زبائن النظام" جعلوا من الاستحقاقات الرئاسية إجراء شكليا يضمن مواصلة السلطة السياسية الحالية بما يضع مصداقية الدولة الجزائرية على المحك.

البلاغ الموقع من سفيان جيلالي، المنسق الوطني لحركة "مواطنة" أحال أيضا إلى أنه جرى "حصر الحكامة حول القدر الرئاسي لرجل عوض قدر الوطن"، مشيرا إلى أن "المأزق السياسي الذي تعيشه السلطة لم يعد مرحليا بل تحول إلى مأزق تاريخي".

ودعت حركة "مواطنة" الشعب الجزائري إلى الخروج للشارع للتعبير عن رفضهم فرض النظام الجزائري لعبد العزيز بوتفليقة الذي يعيش وضعا صحيا حرجا رئيس عليهم لعهدة خامسة تمتد لخمس سنوات أخرى بعدما قضى على رأس البلاد 20 عاما.

ولفتت الحركة المناوئة للنظام الجزائري الانتباه إلى أن السياق الحالي يخالف السياق الذي أجريت فيه رئاسيات 2014، التي استعمل فيها النظام الجزائري فزاعة الاستقرار لفرض بوتفليقة رئيسا على البلاد والدوس على دستورها.

الأبرز