الشبيبة الاتحادية تستنكر جريمة قتل الطفل عدنان – الجريدة 24

الشبيبة الاتحادية تستنكر جريمة قتل الطفل عدنان

الكاتب : بازين بشرى

12 سبتمبر 2020 - 09:00
الخط :

عبرت الشبيبة الإتحادية بإقليم طنجة- أصيلا عن قلقها من تناسل حالات اختفاء واغتصاب الاطفال، عقب واقعة إختفاء الطفل عدنان البالغ من العمر 11 سنة ، الذي عثر عليه فجر اليوم السبت جثة هامدة.

وأضافت الشبيبة الاتحادية في بلاغ لها أن ” تسجيلات مصورة أن الواقعة الإجرامية تتعلق بعملية إستدراج للطفل من طرف أحد الأشخاص وهتك عرضه والتخلص من الجثة، وقبله تفاعلت مواقع التواصل الإجتماعي مع حملة البحث عن الطفل المختفي منذ أيام عن طريق نشر الفيديوهات التي تظهر الطفل رفقة أحد الغرباء ما ثوثقه أكثر من كاميرا، ليتفاجئ الرأي العام الوطني والمحلي بخبر العثور على جثة الطفل بالقرب من منزله مقتولا، المعطيات الرسمية تفيد أن الجريمة تتعلق بالقتل واغتصاب وأشياء أخرى، ما يدق ناقوس الخطر بخصوص تنامي ظواهر العنف والجريمة والاغتصاب عموما، وحول التعرض للاعتداء على وجه الخصوص".

وحذرت الشبيبة الاتحادية من أي تطبيع مع هذه الآفة الخطيرة، مما يسائل بحدة كل الأبعاد التي يكتسيها الموضوع: السياسية، التربوية، الثقافية، القيمية، الأمنية، القضائية، المدنية، الإعلامية، الجنائية والاجتماعية.

كما اعتبرت الهيئة أن التصدي لظاهرة الجريمة ضد الأطفال يتطلب تظافرَ جهود كافة المؤسسات والفعاليات المجتمعية وتنسيقَ مبادراتها وجهودها، وفي مقدمتها التدابير الحمائية، بما يصون النسيج المجتمعي ويكفل أسباب العيش الآمن والمشترك لجميع المواطنات والمواطنين.

واستنكرت الشبيبة في بلاغها الجريمة المتعددة والشنعاء التي هزت الشعور الإنساني والضمائر الحية.

آخر الأخبار