المواطنون يعانون ارتفاع أسعار الخضر والفواكه أمام صمت الحكومة – الجريدة 24

المواطنون يعانون ارتفاع أسعار الخضر والفواكه أمام صمت الحكومة

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

13 سبتمبر 2020 - 06:00
الخط :

منذ عدة أسابيع لم تشهد أسعار الخضر والفواكه أي تراجع على مستوى الأسعار، بمختلف جهات المملكة، بشكل أرهق جيوب المغاربة في ظل الأزمات الاجتماعية التي يتخبط فيها بسبب الوضع الوبائي كوفيد 19، أمام صمت الحكومة، وامتناعها على التدخل لضبط أسعار هذه المواد، بدعوى حرية الأسعار والمنافسة.
ولا تقل جل الخضر عن 6 و7 دراهم، للكيلو الواحد، رغم أن الفصل فصل الصيف ويشهد عادة وفرة على مستوى انتاج الخضر، الفواكه بدوره تشهد غلاء كبيرا، إذ تصل أسعار بعضها إلى 18 و19 درهم للكيلو الواحد.

وفي أحد أسواق مدينة الرباط، أكد عدد من التجار الصغار المتخصصون في بيع الخضر والفواكه أن أسباب غلاء الأسار راجع بالأساس إلى تراجع انتاج الخضراوات، بسبب الوضع الوبائي المتعلق بكورونا.
وأوضح أحد التجار أن الوضع الوبائي ولاسيما خلال الأشهر الأولى التي فرضت فيها السلطات حجرا صحيا شاملا ومشددا، تخلف عدد من الفلاحين عن انتاج الخضراوات بالوتيرة المعهودة، مما تسبب في وجود قلة على مستوى هذه المواد.
وأوضح التجار الذين تحدث إليهم "الجريدة 24"، أن الذين ساهم في تكريس ارتفاع أسعار الخضر والفواكه الأسواق الممتازة، الذين يقتنون هذه المواد بالأسعار التي يحددها تجار الجملة، دون الدخول معهم في أي مفاوضات، مما يجعل "الحضارين" والمختصصين في بيع الفواكه بالأسواق يعانون من المنافسة، بحيث يجدون أنفسهم مجبرين على اقتناء الخضر والفواكه بالأسعار المرتفعة.

آخر الأخبار