قاعدة الشك الذي يفسر لصالح المتهم تفلت مغتصبي منال من العقاب – الجريدة 24

قاعدة الشك الذي يفسر لصالح المتهم تفلت مغتصبي منال من العقاب

الكاتب : سكينة الصادقي

21 سبتمبر 2020 - 03:30
الخط :

أكد هشام أونيب، دفاع منال ضحية الإعتداء الشنيع الذي طالها قبل سنتين، أن المرحلة الإستئنافية ستشهد منعطفا آخر غير الذي كانت عليه القضية في المرحلة الإبتدائية.

وأوضح أن الشهود هذه المرة أكدوا بعض الوقائع التي تصب في صالح منال، كما أكدوا معطيات قام المتهمون بنفيها.

وتعليقا على عدد من التعليقات التي وجهت للمحكمة من قبل نشطاء تفاعلوا مع أشرطة وصور منال على مواقع التواصل الإجتماعي، واستنكروا تأخر صدور حكم منصف للضحية، قال المحامي أن الملف لازال مفتوحا، ويأخذ مساره "استئنافيا" مفضلا عدم إصدار أي حكم سابق لأوانه "عندما تنتهي مسطرة المتابعة ويصدر الحكم النهائي، ويتم إغلاق الملف، حينها يمكننا الإدلاء برأينا في هذا السياق بحسب المعطيات التي ستظهر أمامنا".

وأشار المتحدث أنه لا علم له بما جرى خلال المرحلة الإبتدائية، إلا أن المحكمة "استندت على قاعدة الشك يفسر لصالح المتهم، وبالتالي كان الحكم بالبراءة للمتهمين في هذا الملف" إلا أنه يعول على الهيئة الجديدة بمرحلة الإستئناف وعلى دفوعات هيئة الدفاع من أجل أن تأخذ العدالة مجراها".

ومن جهة أخرى أكدت فتيحة حجاج عضو هيئة دفاع الضحية أن هذا الملف تفرعت عنه عدة ملفات أخرى، بحيث عمد المتهمون وذويهم إلى قطع طريق والدة منال في أكثر من مرة وقاموا بتعنيفها وتعريضها للسب والشتم.

كما صرحت أمينة أم منال بأن المتهمين يعرضونها للتهديد بالقتل منذ أن تمت إحالة الملف على الإستئناف، إلا أنها تؤكد "غادي نكمل الطريق وما غاديش نستسلم حتى تاخذ بنتي حقها؛ وما كيخوفونيش بالقتل، الوقت لي كتب لي الله نموت غنموت".

 

آخر الأخبار