قيادية بالحمامة: الأزمي تمادى في الشعبوية فانقلبت عليه – الجريدة 24

قيادية بالحمامة: الأزمي تمادى في الشعبوية فانقلبت عليه

الكاتب : الجريدة24

15 أكتوبر 2020 - 02:30
الخط :

أكدت جليلة مرسلي عضوة المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار أن نقاش معاشات البرلمانيين لا يمثل أولوية في الوقت الراهن، مقارنة مع القضايا و الملفات التي تفرض نفسها على مغرب اليوم.

وأضافت في تصريح للجريدة24، إن النقاش الذي يجب أن ينصب عليه تركيز الطبقة السياسية في المغرب هو تدبير أزمة كورونا و تداعياتها الصحية و الاقتصادية و الاجتماعية، مشيرة أنه من المهم أن ينخرط السياسيون في نقاش استشراف ما بعد الأزمة بدلا من خلق زوبعة في فنجان و في محاولة ربح نقاط في الانتخابات المقبلة.

واعتبرت القيادية التجمعية، أن "المزايدات السياسيوية و الشعبوية لم و لن تكون هي السبيل لحل مثل هذه القضايا؛ كما أرى أنه بالنسبة للذين يريدون إدراج النقاش في هذا الموضوع في هذه الظرفية، الاجدى بهم الإجابة على السؤال المتعلق بافلاس صندوق تقاعد البرلمانيين و تكريس حكامة تدبير صناديق التقاعد التي قد تعرف عجزا في المستقبل".

وتعليقا على مداخلة ادريس الأزمي النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية وعمدة مدينة فاس، والتي هاجم فيها "المؤثرين" واستنكر "ممارسة الغميق ضد البرلمانيين والمنتخبين"؛ قالت مرسلي "مشكلة الأزمي أنه تمادى في استعمال أسلوب الشعبوية حتى انقلب عليه".

وتابعت "السياسيون والبرلمانيون كافة يجب أن يكونوا مثالا للتضحية و نكران الذات خصوصا في زمن الازمة، بدل مناقشة الامتيازات و التعويضات و الجمع بين المهام"؛ مشيرة أن الأصل في السياسة هو التطوع و خدمة الصالح العام، و في زمن كورونا الاهم هو إيجاد حلول للخروج من نفق الأزمة بشكل جماعي.

آخر الأخبار