جيران الطفلة إخلاص يروون تفاصيل جديدة في قضيتها - الجريدة 24

جيران الطفلة إخلاص يروون تفاصيل جديدة في قضيتها

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

22 يناير 2019 - 07:00
الخط :
بعدما تم العثور على الطفلة اخلاص، التي اختفت قبل حوالي شهر بمنطقة الدرويش، جثة اليوم الثلاثاء، من قبل عناصر الدرك الملكي، روى جيران الضحية تفاصيل جديدة في القضية، اليوم، في انتظار الاعلان عن التفاصيل رسميا من قبل المصالح المختصة، في مقدمتها النيابة العتمة التي تشرف على التحقيق في النازلة.
وأفاد عدد من الشباب، جيران الضحية، أنه تم العثور على الضحية اخلاص ويظهر أنها لا تزال موتتها حديثة، في الوقت الذي ظلت الطفلة مختفية منذ حوالي شهر.
واوضح شابين تحدثا عبر تقنية الفيديو لبعض الصفحات الفيسبوكية المحلية، أنهم رأوا أن جثة الضحية الطفلة اخلاص لا يزال “لحمها طريا”.
وأضاف الشابان أن “جسد الضحية بالكاد بدأت تعلوه بعض الزرقة”، ما يفيد، حسب المصدر ذاته، أن الضحية لم يمر عليها وقتا طويلا في المكان الذي عثر عليها فيه.
ورجح الراويان، حسب الافادة الواردة في الفيديو نفسه، أن تكون الطفلة اخلاص سقطت ضحية قتل من قبل فاعل، “ورماها في المكان الذي عثر عليها فيه قبل حوالي يومين فقط”.
وما يرجح رواية المصدر ذاته، في قضية الضحية اخلاص، ان عددا من شباب المنطقة وعناصر من الدرك الملكي سبق لهم قاموا بتمشيط المكان والغابة الذي عثر على الضحية فيه مرارا، ولم تكن موجدة حينها.
 وقال أحد الشّباب، “آنا شخصيا سبق لي أن جلست في ذلك المكان الذي عثر على الضحية فيه ولم تكن موجودة، مما يؤكد أن أحدا ما ألقى بها بذلك المكان منذ فترة قصيرة بعدما ماتت أو قتلها”.
يذكر أن عناصر الدرك الملكي، نقلت اليوم الثلاثاء، جثة الطفلة “إخلاص” على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسني بإقليم الناظو، بعد أن تم العثور عليها صباح اليوم جثة بإحدى الغابات المجاورة لمنزلها الكائن ببلدة “ثلاثاء أزلاف” بمدينة ميضار ضواحي الدريوش.

وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للناظور، لإخضاعها للتشريح الطبي، وذلك من أجل تحديد أسباب وملابسات الوفاة.

 

آخر الأخبار