الاستقلال ينتقد الضريبة التضامنية – الجريدة 24

الاستقلال ينتقد الضريبة التضامنية

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

20 نوفمبر 2020 - 03:30
الخط :

هاجم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين حكومة سعد الدين العثماني، وذلك على خلفية المساهمة التضامنية التي جاءت بها الحكومة ضمن مشروع قانون المالية الذي يجري مناقشته بالغرفة الثانية، بعدما صادق عليه مجلس النواب بالأغلبية الأسبوع الماضي.
رئيس الفريق الاستقلالي، عبد السلام اللبار، اعتبر في كلمة له باسم فريقه بالغرفة الثانية من البرلمان، أن المساهمة التضامنية التي جاءت بها الحكومة، في المشروع، ما هي في الواقع إلا ضريبة مقنعة جديدة واقتطاع إلزامي في الأجور، منتقدا الزام الحكومة المغاربة بأداء ضريبة جديدة لحل لمواجهة تداعيات أزمة كورونا على الاقتصاد الوطني.
واعتبر اللبار، أثناء مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2021، بلجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية، أمس، أن الاتيان بالمساهمة التضامنية في المشروع المالي، خطوة تغيب عنها الجرأة في طرح الحلول لمواجهة الأزمة التي يعانيها الاقتصاد الوطني، مشددا على أن اللحظة تفرض الرفع من دخول تنشيط الطلب الإجمالي وتحريك الدورة الاقتصادية.

وطالب البرلماني الاستقلالي بإعادة النظر في تقسيم الثروة بما يضمن تعزيز حقيقي للتماسك الاجتماعي من جهة وتعبئة الموارد الكافية للدولة لتمويل مستدام للتغطية الصحية.

بدوره فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين بدا غير راض عن الاشارات التي حملها مشروع قانون المالية حول الفساد، داعيا الحكومة إلى ضرورة إعطاء المزيد من الإشارات المتعلقة بالحزم والجدية في محاربة الفساد.

وفي هذا السياق، طالب نبيل شيخي، رئيس فريق البيجيدي بالغرافة الثانية من البرلمان بالإفراج عن مشروع القانون الجنائي الذي طال احتجازه بمجلس النواب.
وأشار المصدر ذاته،أثناء مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2021، بلجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية، إلى أن المشروع، يتضمن مجموعة من الإجراءات المهمة من بينها مقتضيات أساسية ستمكن من محاربة وتجريم الإثراء غير المشروع، والتي بدونها سيضل التصريح بالممتلكات إجراء شكليا مجردا من كل قيمة.

آخر الأخبار