“عصابة الصحافيين” تحصل على ملفاتها من الخارج وتهدد المسؤولين بأبنائهم – الجريدة 24

"عصابة الصحافيين" تحصل على ملفاتها من الخارج وتهدد المسؤولين بأبنائهم

الكاتب : الجريدة24

21 نوفمبر 2020 - 02:11
الخط :

لم يكن عمل "عصابة الصحافيين" المتابعين من قبل المحكمة الزجرية بالبيضاء، يقتصر على تتبع خطا ضحاياهم داخل المغرب فحسب، بل إن الإمكانيات التي يتوفرون عليها كانت تتيح لهم السفر إلى خارج المغرب لتعقب ثغرات ضحاياهم وجلب ما يعتبرونه وسائل "لي الذراع" لاستعمالها في عمليات الابتزاز.

ما كشف عنه الملياردير الطرنباطي المتابع هو الآخر أمام القضاء، يكشف عن جانب من المهمات القذرة التي كانت تتم باسم صاحبة الجلالة، ذلك أن المصور الصحفي المتابع في حالة اعتقال على ذمة هذه القضية، سافر الى تونس خصيصا للحصول على ملفات وتسجيل فيديوهات، قصد استعمالها في الابتزاز.

المصور سيلتقي بشخص فار من العدالة المغربية في علاقة بالنزاع القضائي الذي يخص شركة الصباغة بروديك، وهو يعد مصدر المعطيات والمعلومات التي تم تصريفها في عدد من المواقع الالكترونية بالمغرب والحسابات الفيسبوكية والتي شنت حملة على الملياردير الصاعد.

الغريب ان الشخص الذي اخبر هذا الأخير بهذه المعطيات لم يكن سوى القاضي الشهير الذي تتوفر عائلته على اكبر  شركة للتموين الحفلات بالمغرب، حيث طلب منه ان يسارع لربط الاتصال بالمصور ومده بالمال اللازم حتى لا  يتم نشر الفيديوهات والملفات التي يتوفر عليها.

قنبلة أخرى فجرها الطرنباطي ان مالكي الموقعين الالكترونيين المتابعين في الملف اخبراه أنهما يملكان ورقة تجعل رئيس السلطة القضائية بالمغرب مصطفى فارس يرضخ لتهديداتهما.

وتتمثل هذه الورقة في كونهما قاما بتتبع ورصد تحركات القاضي فلم يجدا سوى سلوك أبنائه كمدخل لتهديده، حيث يزعمان أن لديهما معلومات عن أبنائه تسيء إليه ومن شأن نشرها أن تضع حدا لمساره القضائي.

آخر الأخبار