مستشفى الشيخ زايد يوضح لأول مرة سبب وفاة المصابة بالأنفلونزا - الجريدة 24

مستشفى الشيخ زايد يوضح لأول مرة سبب وفاة المصابة بالأنفلونزا

الكاتب : الجريدة24

29 يناير 2019 - 03:30
الخط :

أكدت إدارة مستشفى الشيخ زايد أن مريضة تبلغ من العمر 34 عامًا حامل، كانت قد لقت العلاج في البداية في عيادة خاصة لعلاج التهاب المسالك البولية والالتهاب الرئوي بمدينة فاس لمدة 4 أيام.

وأضاف بلاغ توصلت بنسخة منه" الجريدة24" أن  المريضة الحامل أحيلت إلى عيادة خاصة في الدار البيضاء، ثم نُقلت إلى قسم المستعجلات في مستشفى الشيخ خليفة يوم24 يناير الجاري  في الساعة الثانية صباحاً، في حالة حرجة بسبب حدوث ضيق في  التنفس وتحت التنفس الاصطناعي، وقد أُدخلت قسم العناية المركزة بالمستشفى.

وأكد البلاغ  ذاته  أنه تمت الإشارة إلى وجود فيروس H1N1  وتبليغ المديرية الصحية المديرية الإقليمية للصحة ، بالإضافة إلى الخدمات الوبائية ذات الصلة فور التأكد من وجود "السلالة الفيروسية" من خلال عينات من إفرازات البلعوم.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه  تم "إعطاء لقاح (إنفلونزا التاميفلو) الذي قدمته وزارة الصحة للمريضة، على الرغم من حقيقة أن فترة فعالية المنتج الذي يتم إعطاؤه في الأعراض الأولى (خلال ال 48 ساعة الأولى) كانت إلى حد كبير تجاوزت عندما دخل المريض إلى مستشفى الشيخ خليفة".

وتابع المصدر ذاته أن حالة المريضة ساءت بعد ظهر يوم السبت وتم إجراء عملية قيصرية لاستعادة الطفل الذي يخضع حالياً للعلاج في قسم حديثي الولادة (تحت الحاضنة والتنفس الاصطناعي)، مردفا أن "المريضة توفيت في 28/01/2019 في الساعة 6:00 بعد وعكة رئوية حادة (OAP) مع سكتة قلبية".

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إبلاغ جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية بمجرد الاشتباه في أنفلونزا A H1N1 وتطبيق فوري لتدابير لمنع انتقال الفيروس بمجرد نشوب الشكوك.

وقد اتخذ المستشفى تدابير في ضوء الظروف اللازمة للاعتناء بجميع الحالات المماثلة، مع وجود أجهزة عزل مناسبة في أماكن مخصصة لهذا الغرض وفقاً للمعايير المطلوبة، وبالتعاون الوثيق مع السلطات الصحية الوطنية، من أجل تحسين رعاية المرضى المحتملين.

 

https://www.youtube.com/watch?v=Fqg1Nn5kFDY&t=4s

آخر الأخبار