صور أطفال البوليساريو المسلحين تستفز المنتظم الدولي – الجريدة 24

صور أطفال البوليساريو المسلحين تستفز المنتظم الدولي

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

23 فبراير 2021 - 12:30
الخط :

لم تعد الجبهة الانفصالية البوليساريو تخشى من تداول صور لأطفال المحتجزين بالمخيمات وهم بحملون السلاح، في انتهاكات صارخ للأعراف والمواثيق الدولية التي تمنع تجنيد الأطفال أو الدفع بهم في الاشباكات المسلحة.

وتداولت مليشيات البوليساريو أمس الكثير من صور لأطفال المحتجزين بمخيمات تندوف الجزائرية، وهم يحملون السلاح واللباس "العسمري" من أجل التدريب أو الاستعراض من داخل المخيمات.

وتفسر هذه الصور أن الجبهة الانفصالية لا تجد أي حرج أمام المنتظم الدولي في تجنيد الاطفال الذين تأخذهم مليشيات الجبهة من احضان امهاتهم غصبا وتحت التهديد، كما سبق أن أكد ذلك عدد من القيادات السابقة بالجبهة الانفصالية، الذين قرروا العودة والتخلي عن الفكر الانفصالي بالصحراء.

وبعد تداول البوليساريو لهذه الصور، تعالت اصوات بعض الحقوقيين، لاسبما بالصحراء، تطالب بتدخل الأمم المتحدة لمعاقبة البوليساريو لكزن تجنيد الاطفال يشكل جريمة دولية ويضع كافة المسؤولين عن ذلك تحت المساءلة والملاحقة القانونية الدولية.

وبهذا السلوك الذي أقدنت عليه جبهة تندوف تكون قد ضربت عرض الحائط الاتحاد الذي عبر عنه العالم منذ أكثر من عشرين عاما في حشد الدعم ضد استخدام الأطفال في النزاعات المسلحة، فضلا عن خطط العمل التي قررها مجلس الأمن للأمم المتحدة وغيرها من الإجراءات التي تهدف الى انهاء ومنع تجنيد واستخدام الأطفال من قبل الجماعات المسلحة.

آخر الأخبار