صفعة قوية من الأمم المتحدة للبوليساريو – الجريدة 24

صفعة قوية من الأمم المتحدة للبوليساريو

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

03 مارس 2021 - 10:20
الخط :

بعدما ضاقت المجالس الأممية والمنتظم الدولي على قيادة وممثلي جبهة البوليساريو الانفصالية، وحوصرت بالخطابات الرسمية التي تفضح ادعاءاتها بوجود حرب بالصحراء، عادت من جديد للغة التهديد والوعيد.
وهددت قيادة البوليساريو مباشرة الأمين العام للأمم المتحدة بإشعال الحرب قي الصحراء وتهديد الأمن والاستقرار بالمنطقة، في اشارة إلى منطقة الساحل والصحراء التي تعتبر منطقة هشة تنتعش فيها الجماعات المتطرفة، منها عناصر البوليساريو الانفصالية.
وبعدما أدركت قيادة البوليساريو أن إبقاء الوضع على ما هو عليه الآن يزيد في تعميق الخسائر الديبلوماسية لدى جبهة تندوف، هدد ممثل الجبهة بالأمم المتحدة بحصول الكارثة بمنطقة الصحراء ككل، وذلك من خلال رسالة بعث بها أمس الى أنطونيو غوتيريس.

وقال قيادي جبهة تندوف الانفصالية “ينبغي للأمم المتحدة بنحو عام وبعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) بصفة خاصة أن تدركا أن موقف “ترك الأمور على حالها المعهود” فيما يتعلق بالصحراء الغربية هو وصفة عاقبتها الكارثة”.

وتخاول قيادة البوليساريو الضغط بشتى الطرق لإقناع الأمم المتحدة بتعيين المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، من أجل الرجوع إلى طاولة المفاوضات ولو بطريقة غير مباشرة، حتى لا تخسر أكثر مما خسرته الجبهة على الأرض.

وشددت الرسالة التهديدية الموجهة لغوتيريس بالقول “من الضروري أن تستوعبا (الأمم المتحدة والمينورسو ) خطورة الوضع وأن تفعلا شيئا حيال ذلك لأن الخطر يحدق بالسلم والاستقرار والأمن في المنطقة بأسرها”.

رسالة قيادة تندوف جاءت بعدما فضح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، من خلال الاحاطات الصحفية اليومية حول الصحراء، البوليساريو وادعاءاتها الكاذبة بخصوص وجود حرب ضد الجيش المغربي او إلحاق خسائر بشرية ومادية به.

آخر الأخبار