“جوع كلبك يتبعك”.. مرحبا بكم في جزائر جديدة بلا زيت ولا دقيق أو سكر والكثير من الـ”بلا بلا” – الجريدة 24

"جوع كلبك يتبعك".. مرحبا بكم في جزائر جديدة بلا زيت ولا دقيق أو سكر والكثير من الـ"بلا بلا"

الكاتب : الجريدة24

23 مارس 2021 - 11:00
الخط :

هشام رماح

في الجزائر ما يدمي القلب ويلقي أيضا على القفا من الضحك.. في الجزائر أزمة زيت ودقيق وسكر تُبكي وهي تضرب أطنابها وتشل تفكير الجزائريين في ما دون الحصول عليها.. وفيها نظام عسكري مضحك بسياسته القديمة “جوع كلبك يتبعك” وبعدم إيلائه اهتماما لغير النفخ في نار العداء تجاه المغرب لقضاء مأرب صرف الاهتمام عن السارقين المارقين الذي أهلكوا الزرع والضرع في البلاد.

في الجزائر نظام فاسد مكار وجبان يستأسد على شعب مضطر وجد نفسه محكوما بحفنة من العسكر الذين ركبوا موجة الخوف من “العشرية السوداء” وأذاقوه الجوع بعدما عاش لعقد كامل بين ثنايا الخوف، وهل تكون كائنة في بلد يراوح مكانه بين الخوف والجوع؟

مآل الجارة الشرقية إلى الحضيض وأبلغ دليل على ذلك طوابير المواطنين التي طالت وامتدت من أجل الحصول على “زيت المائدة”، كما أظهرت مقاطع تصويرية حجم الخصاص الذي استبد بالشعب الجزائري بعدما ظهر عشرات المواطنين وهم يتصارعون ويتدافعون من أجل الحصول على قناني “زيت المائدة” من المركز التجاري “بارك مول” في مدينة سطيف.

وفيما يبعث هذا المظهر على الحسرة فحتما  يسر العسكر المتحكمين في مصائر المواطنين الجزائريين عبر خادمه الخدوم الملياردير “إسعاد ربراب”، وقد استأنس النظام الجزائر إلى فن الإلهاء ورأى فيه مصلحته معتمدا أسلوب “جوع كلبك يتبعك” وطرقا أخرى مختلفة لتحويل دفة اهتمام الشارع الجزائري عن المسؤول الحقيقي عن تفقير الفقراء وتجويع الجياع وإثراء الأثرياء المقربين من حلقة السلطة الضيقة.

وبعدما فشل النظام العسكري الجزائري في تأليب الكثير من فئات الشعب الجزائري ضد المغرب لتبرير ما بذله من أموال البلاد التي صرفها لانفصاليي “بوليساريو” وبينما لم يستطع العسكر بآلته القمعية إطفاء جذوة الحراك الشعبي الناطق الصداح بشعار “يتنحاو كاع”، برقت إلى أذهان الجنرالات وساكن قصر “المرادية” فكرة ضرب الشعب الجزائري على بطنه حتى لا يلتفت لغير ملئها.

ولم يجد النظام الجزائري من وسيلة ناجعة لإعادة المحتجين والمشاركين في الحراك الشعبي الذي يعم البلاد غير خلق أزمات “استهلاكية” من قبيل تجفيف الأسواق من زيت المائدة التي ينتجها مجمع “سيفيتال” الذي يترأسه “إسعاد ربراب” الملياردير المقرب من الزمرة الحاكمة، والزيادة في أسعار هذه المادة مع اقتراب شهر رمضان.

ويرى النظام الجزائري في سياسة “جوع كلبك يتبعك” ما يخدم مصالحه ويحفظ الجنرالات العواجيز من كل أذى وهم يتابعون من بروجهم العاجية ما يقع في الأسفل من “تهافت التهافت” ويتلذذون بتعذيب شعب “تجرأ” ورفع لا في وجوههم بعدما طفح الكيل.

وبمقاطع مصورة تفضح حجم المعاناة التي يرزح تحتها الشعب الجزائري، تتلاشى الشعارات الرنانة والادعاءات الكاذبة التي يركن لها النظام العسكري الذي لا يتوانى عن تقديم نفسه كقوة إقليمية أوحد في المنطقة وصاحب المنظومة الصحية الأفضل في إفريقيا وأغنى وأكبر بلد في القارة السمراء.. وينسى أن يقدم صورته الحقيقية كنظام فاسد جدا جدا..  فمرحبا بكم مع هذا النظام في جزائر جديدة بلا زيت ولا دقيق أو سكر والكثير من الـ”بلا بلا”.

https://www.facebook.com/watch/?v=795543867710366

آخر الأخبار