إسدال الستار عن ملف “عصابة” الصحافيين والنيابة العامة تطالب بأقصى العقوبات – الجريدة 24

إسدال الستار عن ملف "عصابة" الصحافيين والنيابة العامة تطالب بأقصى العقوبات

الكاتب : الجريدة24

01 أبريل 2021 - 04:30
الخط :

طالب ممثل النيابة العامة، صباح يومه الخميس، بإنزال أقصى العقوبات، في ملف “عصابة القاضي” الذي يتابع فيه نائب وكيل الملك السابق بالمحكمة الزجرية بالبيضاء، وأمنيون ودركي ووسطاء، في حالة اعتقال بجناية تكوين عصابة إجرامية والارتشاء وتسخير أشخاص من أجل البغاء”، نظرا للأفعال الجرمية الخطيرة، المرتكبة من طرفهم”.

وأشار ممثل النيابة العامة إلى أن “الأفعال المرتكبة من طرف المتهمين خطيرة، وصدرت من طرف أشخاص خانوا العهد، وخانوا القسم”.

وأضاف ممثل النيابة العامة أن المحكمة وقفت على مجموعة من وسائل الإثبات، وحجج وأدلة دامغة منها تسجيلات المكالمات الهاتفية بخصوص الوساطة و التخطيط لتلقي رشاوى.

وعرفت جلسة اليوم حضور جميع المتهمين من بينهم القاضي المتهم الذي ظهر في حالة غير طبيعية مطأط الرأس وعلامات الانكسار والضعف بادية عليه.

وقررت هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية عين السبع، يوم الجمعة الماضي، إدخال ملف ما بات يعرف بعصابة “صحافيي الابتزاز”إلى مرحلة التأمل قصد النطق بالحكم خلال الأسبوع الجاري.

ومثل الصحفيون القابعون بسجن عكاشة أمام هيئة الحكم، من أجل الاستماع إلى كلمتهم الأخيرة، حيث تم اتمام مرافعات هيئة دفاع المتهمين والضحايا، قبل أن تقرر هذه الأخيرة إدخال الملف للتأمل قبل النطق بالحكم في مطلع هذا الشهر .

وكان الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء قد قرر إحالة ثلاثة صحافيين على المحكمة الابتدائية للبث في جريمة الابتزاز الموجهة إليهم، وإحالة ملف ضابط شرطة متورط على خلفية ذات القضية على قاضي التحقيق بغرفة الجنايات لذات المحكمة، على خلفية نفس الشبكة، من أجل ارتكاب جرائم عن طريق استغلال النفود والاطلاع على ملفات البحث واستعمال معطياتها الابتزاز والارتشاء.

كما تم إجراء مواجهات بين المتهمين الأربعة والشهود والمشتكين الذي يوجد من بينهم مستثمرين في العقار ورجال أعمال تعرضوا الابتزاز وقدموا المال للصحفيين للحيلولة دون نشر مواد كاذبة حولهم.
ويذكر أنه تم توقيف المعنيين بالأمر بعد شكاية تقدم بها الملياردير احمد الطرمباطي يتهمهم فيها بالابتزاز.

آخر الأخبار