الشقيقتان المغربيتان صوفيا ونجوى تتخلاصان من كابوس الترحيل من هولندا – الجريدة 24

الشقيقتان المغربيتان صوفيا ونجوى تتخلاصان من كابوس الترحيل من هولندا

الكاتب : الجريدة24

17 أبريل 2021 - 02:00
الخط :

شقيقتا أمستردام صوفيا (24) ونجوى (21) مسموح لهما بالبقاء في هولندا. بعد ان تم تهديدهما في وقت سابق بالترحيل إلى المغرب ، لكن دائرة الهجرة والجنسية (IND) سحبت القضية اليوم السبت.

عاشت الأختان في أمستردام منذ سبعة عشر عامًا لكنهما مكثتا بشكل غير قانوني. لم تتقدم والدتهما مطلقًا للحصول على تصريح إقامة لهما.

حكم قاضٍ في فبراير الماضي  بإمكانية بقاء صوفيا ونجوى في هولندا ، لكن دائرة الهجرة والتجنيس استأنفت القرار.

وصلت الفتاتان إلى هولندا عندما كانتا في الثالثة والسابعة من العمر فقط. فرت والدتهما أولاً من زوجها الذي أساء معاملتها بعد ولادة صوفيا في المغرب ، وأخذت الأطفال معها إلى إسبانيا. ومن هناك ، وصلوا إلى شمال أمستردام في عام 2003.

وواجهت الشقيقتان ، المقيمتان في هولندا، منذ 18 سنة من دون أوراق إقامة، تهديدا بالترحيل إلى المغرب.

وتطرقت عدة تقارير إعلامية هولندية لقضية الشقيقتين المغربيتين، صوفيا، ونجوى صبار، اللتين تبلغان من العمر 21 و24 سنة، حيث تقدمتا بطلب للحصول على إقامة دائمة في هولندا لمدة 18 سنة من دون وثائق قانونية.

وفي تفاصيل قصة الشقيقتين المغربيتين، المقيمتين في هولندا من دون وثائق قانونية لمدة 18 سنة، كانتا قد قدمتا من المغرب إلى هذا البلد، وهما طفلتين صغيرتين مع والدتهما، التي فرت من زوجها، الذي كان يعنفها، إلى إسبانيا أولا، ثم منها إلى شمال أمستردام، عام 2003.

وأكدت الفتاتان أن والدتهما لم تتقدم مطلقًا بطلب للحصول على تصريح إقامة في هولندا، إلى حدود صيف عام 2019، حينما بلغتا سن الرشد، وتقدمتا بطلب إلى السلطات الهولندية لمنحهما الإقاقة، إلا إدارة الهجرة والتجنيس رفضته.

وفي بداية العام الجاري، صدر حكم قضائي لصالح الفتاتين ضد قرار دائرة الهجرة والتجنيس، إلا أن وزارة العدل والأمن استأنفته.

آخر الأخبار