ارتفاع وثيرة التلقيح.. هل يتجه المغرب نحو بلوغ المناعة الجماعية؟ – الجريدة 24

ارتفاع وثيرة التلقيح.. هل يتجه المغرب نحو بلوغ المناعة الجماعية؟

الكاتب : انس شريد

03 أغسطس 2021 - 10:30
الخط :

تعرف مراكز التلقيح، منذ توسيع دائرة المستفدين، توافدا كثيفا للمغاربة الراغبين في نيل جرعات اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” المستجد.

وأدى توسيع دائرة المستفيدين وإحداث مراكز جديدة للتلقيح عبر ربوع المملكة، إلى ارتفاع عدد الملقحين، حيث تجاوزت خلال 24 ساعة فقط، حاجز 600 ألف ملقح.

وفي هذا الإطار قال البروفيسور جعفر هيكل، اختصاصي الأمراض المعدية والطب الوقائي، في حديثه للجريدة 24، أن توسيع دائرة المستفدين، وإلغاء شرط عنوان وبلد السكن، وإلزام جواز كورونا مقابل التنقل بين المدن، عوامل أدت إلى ارتفاع من وتيرة التلقيح.

وأضاف هيكل، أن أخذ التلقيح يقلص من خطورة الأعراض بنسبة تفوق 85 بالمائة، كما يقلل بشكل كبير من احتمال الوصول إلى أقسام الإنعاش، مبرزا أن المغرب يسير نحو الطريق الصحيح.

وشدد اختصاصي الأمراض المعدية والطب الوقائي، أن المغرب أصبح يسجلل نسبة تصل إلى 500 ألف ملقح بشكل يومي، موضحا أن المملكة إذا استمرت في هذا المنحى ممكن أن نصل إلى المناعة الجماعة خلال شهر أكتوبر.

ودعا المتحدث ذاته، أن جميع المغاربة بالانخراط في عملية التلقيح، حيث يعد واجبا وطنيا، وسيساهم في تقليص مخاطر الفيروس وحماية البلاد، مشيرا إلى ضرورة التزام بالتباعد الجسدي أمام مراكز التلقيح وتجنب الإكتظاظ.

وبلغ العدد الإجمالي للأشخاص الذين استفادوا من حملة التلقيح 14 مليون و314 ألف و37 شخص، بينما 10437707 شخصا الجرعة الثانية من اللقاح.

آخر الأخبار