فرق المعارضة تنتقد البرنامج الحكومي – الجريدة 24

فرق المعارضة تنتقد البرنامج الحكومي

الكاتب : انس شريد

13 أكتوبر 2021 - 08:30
الخط :

وجهت فرق المعارضة، اليوم الأربعاء، سهام الانتقادات إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بعد عرضه البرنامج الحكومي، أول أمس الاثنين، أمام البرلمان بغرفتيه.

وانتقد رشيد الحموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية، خلال جلسة مناقشة البرنامج الحكومي بمجلس النواب، ما جاء في مضمون البرنامج الحكومي، مبرزا أن عزيز أخنوش لن يقدر على توفير مليون منصب شغل بمعدل 200 ألف خلال كل سنة على الأقل، بنسبة نمو تصل 4 في المائة.

وأضاف الحموني، أن الاقتصاد الوطني المتضرر حاليا منذ اندلاع الجائحة، لم يتجاوز خلال السنوات الماضية، في أحسن الأحوال حاجز 35 ألف منصب شغل عن كل نقطة نمو، لذا من الصعب تطبيق ما كشف عنه رئيس الحكومة، نظرا لارتفاع أيضا نسبة المديونية التي بلغت ما يزيد 350 مليار درهم.

كما عبر رئيس فريق التقدم والاشتراكية، عن امتعاضه من غياب رؤية فيما ما يتعلق بصندوق المقاصة، مبرزا أن أول اختبار ستواجهه حكومة عزيز أخنوش هي مواجهة ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية، بالإضافة أسعار المحروقات التي لم تعرف طريقها للهبوط رغم انخفاظ أسعار البترول في السوق الدولية.

فيما وجه أيضا عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، انتقادات إلى رئيس الحكومة الجديد عزيز أخنوش، مشددا أنه مارس الهيمنة بشكل غير مسبوق في تاريخ تشكيل الحكومة المغربية.

وقال بوانو، أن المعارضة التي ستقوم بها المجموعة النيابية لحزب البيجيدي من داخل قبة البرلمان ستكون حازمة، مبرزا أن هدف الحزب هو الدفاع عن مصالح المغاربة.

وأشار ذات المتحدث، إن أغلب ما ورد من وعود في البرنامج الحكومي قائم على أرض الواقع، ودشنته الحكومات السابقة، من بينها حكومة العثماني، التي تركت رصيدا كبيرا من الاصلاحات، قد أشاد به جلالة الملك محمد السادس، من بينها تحقيق نهاية هذه السنة نموا بلغ 5.5 في المائة، فضلا عن التطور الكبير التي تحقق في مجال الصناعات، خاصة قطاع السيارات.

وشدد رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، أن التصريح الحكومي لم يتضمن الوعود التي أعطيت بالأرقام، على مستوى التعليم والصحة، وهذا الأمر سيهز ثقة المواطنين، موضحا أن العمل الحكومي وجب أن يندرج فيه الوفاء بجل مضامين والإنصات لألم المغاربة.

كما أكد عبد الرحيم شهيد، رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، في كلمته، أن البرنامج الحكومي التي كشف عنه عزيز أخنوش، هو عبارة عن نوايا لم يتم الكشف عن آليات تنفيذها لذا الأمر لا يبعث على الاطمئنان و لا يرتقي إلى سقف الطموحات، لذا الحزب سيصوت ضد برنامج حكومة اخنوش.

وأوضح رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أن حكومة أخنوش ركزت في برنامجها على تحفيز الاقتصاد الوطني لفائدة التشغيل واحداث خطة لانعاشه، مع تكريس الحكامة الجيدة في التدبير العمومي، لكن هاته الأمور لا يمكن أن تتحقق إلا بإجراءات عملية وواقعية لم نجد لها أثرا في المشروع، والأمر يثير أكثر من علامة استفهام.

آخر الأخبار