بوهندي: منظمو ندوة الالحاد ينفذون إملاءات جهات خارجية على الشعبة – الجريدة 24

بوهندي: منظمو ندوة الالحاد ينفذون إملاءات جهات خارجية على الشعبة

الكاتب : الجريدة24

26 أبريل 2019 - 10:00
الخط :

بعد إعلان شعبة الدراسات الإسلامية بكلية بنمسيك تنظيم  ندوة حول موضوع "الإلحاد الجديد بين أسبابه النفسية والمعرفية"، من تأطير مجموعة من الأساتذة والباحثين المميزين المحسوبين على التيار الإسلامي، أصدر أحد الأساتذة في نفس الجامعة بيانا يعبر فيه عن أسفه للطريقة التي تدبر بها الشعبة مطلقا النار على رئيسها.

وقال مصطفى بوهندي في تدوينة عممها على حسابه الفيسبوكي "يؤسفني أن أعلن أنا الدكتور مصطفى بوهندي، أصالة عن نفسي، باعتباري أستاذ التعليم العالي، وأحد الأساتذة الرسميين في الشعبة، والمهتمين بالعلم والفكر والثقافة، عن استيائي الشديد واستنكاري ورفضي، ليس للنشاط العلمي المنظم باسمنا في حد ذاته، ولا للمؤطرين له، والذين لنا معرفة شخصية ببعضهم، ولا للموضوع الراهن ذي الأهمية الكبيرة. وإنما للسلوك غير الأخلاقي وغير القانوني، الذي تُسيّر به شعبتنا من طرف رئيسها وأفراد قلائل معه".

واتهم بوهندي القائمين على النشاط "بتنفيذ إملاءات جهات خارجية على الشعبة، ذات توجهات طائفية وحزبية معروفة. وتنفذها باسمنا، دون إعلامنا، أو إعلام الأساتذة الرسميين على الأقل، ودون استشارتهم أو دعوتهم، ومن غير مشاركتهم أو تأطيرهم".

واعتبر المتحدث أن ما يقوم به رئيس الشعبة ومعه بعض الأساتذة "تعمُّدا لإقصائهم وتغييبهم. مع أن للعديد منهم ما يقوله ويضيفه ويؤطر به الموضوع المطروح للمدارسة. والذي ينبغي أن يكون في إطار علمي جامعي، بعيدا عن التجييش السياسي والديني للأحزاب والحركات الخارجية عن الجامعة".

ودعا بوهندي كافة الأساتذة ومعهم العميد ونائبه في الشؤون البيداغوجية، ورئيس الجامعة وكل المعنيين بشؤون الجامعة المغربية، إلى "استفسار المسيّرين لشعبتنا عن سبب تغييب باقي الأعضاء، وعدم إعلامهم بالأنشطة التي تقام باسمهم ، وعدم إشراكهم في تأطيرها. بل وتعمد تهميشهم وإقصائهم، لحساب أجندات غير علمية".

آخر الأخبار