برلمانيو السيديتي يهاجمون الخلفي بسبب الاحتجاجات – الجريدة 24

برلمانيو السيديتي يهاجمون الخلفي بسبب الاحتجاجات

الكاتب : الجريدة24

01 مايو 2019 - 01:30
الخط :

أكدت مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، أن الدستور يضمن للمغاربة، إلا أنه يتم في كل مرة تسجيل حالات تعنيف في الإحتجاجات التي يشهدها المغرب.

وذكرت النقابة "سجلنا ان هناك متظاهرين تعرضوا للتعنيف، ولا داع للتذكير بما حصل في بعض المناطق مثل الريف وجرادة وزاكورة، إلى جانب تعنيف رجال التعليم".

وعبر برلمانيو النقابة، عن تفاجئهم من خرجة الناطق الرسمي باسم الحكومة التي أكد خلالها "إنه لم يتم قمع المحتجين بل تم تطبيق القانون"، علما أن أب إحدى الأستاذات يرقد في المستشفى بين الحياة والموت، بسبب قمع مسيرة "الأساتذة المتعاقدين"، إضافة إلى طفل أصيب بإعاقة شاملة وهو عالة على أمه نتيجة لدهسه من قبل القوات العمومية في مظاهرات جرادة.

وزادت مجموعة "CDT" بمجلس المستشارين، أن المغاربة يتتبعون الفعل السياسي، ويستغربون كيف يكون الفاعل السياسي قبل أن يستلم أي مهام وكيف يصبح بعدها، مبرزة أن الناطق الرسمي باسم الحكومة سابقا كان يقول إنه يجب القطع مع قمع التجمعات السلمية والتسجيلات القديمة تظهر ذلك، وهو الآن يبررها.

وتعليقا على الكونفدرالية، قال المصطفى الرميد "إن التساؤل المطروح هو هل نتكلم عن التظاهر المصرح به ووفق القانون، أو التظاهر بدون تصريح، إذا كانت الحالة الأولى فلا يجوز أبدا التدخل فيه أو منعه واستعمال القوة لفضه".

آخر الأخبار