بحثا عن مجد زائف.. الإعلام الجزائري يهلل لانصراف عصام الشوالي نحو أوربا - الجريدة 24

بحثا عن مجد زائف.. الإعلام الجزائري يهلل لانصراف عصام الشوالي نحو أوربا

الكاتب : الجريدة24

17 يناير 2022 - 11:30
الخط :

 هشام رماح

عقدة التاريخ وما يلازمها من أمراض كانت سببا لبعض الجزائريين ليشنوا حربا بلا هوداة على عصام الشوالي، المعلق التونسي بسبب ما تقدم به خلال مباراة المغرب وغانا التي انتهت لصالح الأسود بهدف لصفر في كأس إفريقيا للأمم.

وهللت تقارير إعلامية جزائرية لما وصفته باستبعاد عصام الشوالي من مباريات الـ"كان"، فبعدما جرى تعيين المعلق التونسي للتعليق على مباريات البطولات الأوربية، تسرب إلى اعتقاد الإعلام في الجارة الشرقية أن الاستبعاد يعد رضوخا من قبل قناة "بي إن سبورت" لللجزائريين الذين لم يهضموا الحقائق التي ندت عن فم عصام الشوالي.

وكان عصام الشوالي أفاد خلال تعليقه على المباراة بأن المنتخب الجزائري فاز بكأس العرب بعدما استفاد من الدروس التي استخلصها من المنتخب التونسي، وقد قال "إن الجزائر فازت على تونس في النهائي بالطريقة التونسية"، مضيفا أن "تونس هي من كونت لاعبين أمثال بونجاح وبلايلي، وبفضل التونسيين شاركوا في عصبة إفريقيا وكأس العرب".

هذه التصريحات ورغم أن توافق الصواب، لم يستسغها الجزائريون الذين عابوا، في استعلاء مفضوح وفاضح، على عصام الشوالي عدم التطبيل لهم، كما لم يستسيغوا عدم تقليله من شأن المنتخب الغاني خلال مباراته ضد المغرب وهو ما اعتبروه تحيزا للمملكة، وفق موقع "Fennec FootBall"!!!

وانتقد الإعلام الجزائري عصام الشوالي على قوله إن منتخب غانا خسر مع الجزائر في المباراة الودية من أجل إغفال المغرب وإيهامه أنه منتخب ضعيف، كما تم انتقاد المعلق التونسي بشكل لاذع لكونه قال إن مصر علمت الجزائر كيف تفوز بكأس إفريقيا.

وملأت تقارير إعلامية جزائرية الدنيا زعيقا وهي ترى في انصراف عصام الشوالي للتعليق على مباريات البطولات الأوربية انتصارا للمتعصبين في الجارة الشرقية، وهي التقارير التي تكشف حجم عقدة البحث عن المجد ولو كان زائفا والمتمكنة من مرضى النظام العسكري القائم هناك.

آخر الأخبار