بعد جريمتي تزنيت وأكادير.. بايتاس: الاعتداء على الأجانب ليست ظاهرة في المغرب - الجريدة 24

بعد جريمتي تزنيت وأكادير.. بايتاس: الاعتداء على الأجانب ليست ظاهرة في المغرب

الكاتب : انس شريد

20 يناير 2022 - 06:30
الخط :

قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس، أن مثل جريمتي تزنيت وأكادير، تقع في كل دول العالم وليس فقط في المغرب.

وأكد بايتاس، عقب انتهاء المجلس الحكومي، أن الاعتداء على الأجانب ليست ظاهرة في المغرب، بل هي حوادث معزولة، مبرزا أن الواقعة التي جرت بتزنيت وأكادير، تتعلق بشخص يعاني من أمراض نفسية.

وأضاف الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن الموضوع سيكون من اختصاص الحكومة إذا وصل إلى مستوى الظاهرة، وهو ما سيتطلب آنذاك تدخلا فوريا قصد إيجاد الحلول.

وأمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، يوم أمس الأربعاء، بإيداع المتهم بطعن سائحتين بتزنيت وأكادير، على مستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية.

ووفق المعلومات المتوفرة للجريدة 24، فإن هذا القرار جاء بالتنسيق مع النيابة العامة بالرباط، بعدما تبين أن طاعن الأجنبيتين يعاني من خلل عقلي واضطرابات نفسية.

وتبين خلال فترة التحقيقات، حسب ما توصلنا به، أن المتهم حاول الانتحار سنة 2012 داخل بيت والديه في بوزكارن، ما دفع وقتها إلى عرضه على قسم الطب النفسي بجناح الأمراض العقلية بمستشفى الحسن الأول بتزنيت، قصد تلقيه العلاجات والمتابعة الطبية اللازمة.

وتمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، يوم السبت الماضي، من توقيف المختل الذي يبلغ من العمر 31 سنة، بدون سوابق قضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد ومحاولة القتل العمد، في حق سيدتين أجنبيتين بكل من تيزنيت وأكادير.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيه كانت قد رصدته كاميرا محل تجاري بالسوق البلدي بتزنيت وهو يعرض سيدة فرنسية لاعتداء جسدي مفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يلوذ بالفرار ويتم توقيفه بمدينة أكادير بعدما حاول ارتكاب اعتداءات جسدية في حق زبائن مقهى بالشريط الساحلي، من بينهم ضحية من جنسية بلجيكية تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

آخر الأخبار