تأخر الأشغال يخنق ساكنة الدار البيضاء - الجريدة 24

تأخر الأشغال يخنق ساكنة الدار البيضاء

الكاتب : انس شريد

12 أغسطس 2022 - 09:00
الخط :

ما زالت مدينة الدار البيضاء، تعيش على وقع تأخر مجموعة من الأشغال، الأمر الذي ساهم في عرقلة حركة السير والجولان بالمحاور الطرقية الأساسية التي تشهد ضغطاً كبيرا خلال أوقات الذروة.

ووفق ماعاينته الجريدة 24، فإن أغلب الطرقات بالعاصمة الاقتصادية تخضع لأشغال الصيانة، مما جعل المواطن يعيش جحيما يوميا من أجل التنقل بين أرجاء المدينة

ومن المتوقع أن يعيش البيضاويون جحيما أطول مع هذه الإصلاحات التي تعرفها العاصمة الإقتصادية، لصعوبة إخراج المشاريع بالآجال القانونية المسطرة في دفتر التحملات.

وحسب عدد من الشكايات توصلنا بها، فإن حالة من التذمر تسود في نفوس ساكنة الدار البيضاء، مبرزين أن إطلاق الأشغال العمومية دفعة واحدة ساهم بشكل كبير في خنق حركة السير والجولان.

وقالت نبيلة الرميلي، عمدة مدينة الدار البيضاء، في وقت سابق، أن ظروف المجلس المالية تعد صعبة، مبرزة على ضرورة إعادة تثمين الممتلكات قصد عدم مواجهة صعوبات في إخراج، عدد من المشاريع إلى حيز الوجود.

وتعرف العاصمة الإقتصادية، حاليا أشغال الترامواي، سينطلق الخط رقم 3 حي السالمية مرورا بشارع محمد السادس وصولا إلى محطة القطار الدار البيضاء الميناء، في حين سيربط الخط رقم 4 حي التشارك بشارع مولاي يوسف على مستوى حديقة الجامعة العربية، وذلك مرورا بكل من شارع ولاد زيان وساحة النصر.

كما تشهد الدار البيضاء، أشغال تجهيز خط الباصواي التي انطلقت منذ أشهر، وأشغال تهيئة أطول جسر في المدينة، التي سيتم تشييده بملتقي شارعي القدس وادريس الحارثي على امتداد شارع محمد السادس (طريق مديونة سابقا) صوب شاع أمغالا حيث يوجد مقر الاذاعة الجهوية.

ويبلغ الطول الإجمالي للقنطرة هو 620.4 مترا وعرضها هو 16.1 مترا، وستكون عبارة عن طريق تتوفر على ممرين اثنين بمبلغ مالي قدره 171.383.551.39 درهم.

آخر الأخبار