تصريحات الريسوني تثير غضب فاعلين بموريتانيا - الجريدة 24

تصريحات الريسوني تثير غضب فاعلين بموريتانيا

هل يفقد الريسوني منصبه على رأس التنظيم الدولي للإخوان؟

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

16 أغسطس 2022 - 10:00
الخط :

أثارت تصريحات أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، القيادي السابق في حركة التوحيد والاصلاح، حول موريتانيا جدلا وغضبا واسعين بموريتانيا، كما أثارت من جهة أخرى انتقادات واسعة من قبل العديد من المغاربة.

ويتعلق الأمر بتصريح للريسوني تحدث فيه عن استقلال موريتانيا عن المغرب، وذلك ببرنامج اسمه "وجوه مشرقة" يبث عبر الانترنت بواسطة قناة اسمها "بلانكا بريس"، تم بثه بتاريخ 29 يوليوز الماضي.

ما أثار الجدل قول الريسوني "وجود موريتانيا غلط من الأساس، إلى جانب قضية الصحراء". وأضاف "المغرب ينبغي أن يعود إلى ما كان عليه قبل الغزو الأوروبي لما كانت موريتانيا جزءًا منه".

وتابع المتحدث ذاته أن "موريتانيا صناعة استعمارية، لكن المغرب اعترف بها على كل حال، وسنترك للتاريخ كلمته".

وشدد الريسوني على أن "مشكلة الصحراء صناعة استعمارية؛ لكن، للأسف، تورطت دول عربية شقيقة وإسلامية في تبني هذه الصناعة الاستعمارية".

وبسبب ذلك، تبرأ الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه الريسوني من تصريحات رئيسه واعتبرها تصريحات شخصية، ومن حقه التعبير باسمه عن رأيه الخاص إزاء بعض القضايا السياسية.

من جانبه آخر طالب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” الموريتاني، أحمد الريسوني بسحب تصريحاته حول موريتانيا والاعتذار عنها، معتبرا أنها لم تكن لائقة وغير مقبولة.

بدورها "هيئة العلماء الموريتانيين" انتقدت تصريحات الريسوني. وقالت إن هذه التصريحات "غير ودية ومستفزة ومريبة".

واعتبر "علماد مريتانيا"، في بلاغ تم إصداره تفاعلا مع تصريحات أحمد الريسوني أن هذه التصريحات فيها تطاول على السيادة الموريتانية.

 

آخر الأخبار