برلمانيون يردون على ميراوي بسبب "الباك القديم" - الجريدة 24

برلمانيون يردون على ميراوي بسبب "الباك القديم"

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

22 سبتمبر 2022 - 12:00
الخط :

في الوقت الذي تعهد وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بحل مشكل "الباك القديم"، يواجه عمداء الكليات حاملي هذه الشواهد بوجود اكتظاظ بجامعاتهم، مما يرد على ما صرح به الوزير عبد اللطيف ميراوي، من كون الكليات تعمل على تسجيل حاملي الباك القديم لسنوات تنازلية، أي تسجيل الباك 2021 ثم ما بعدها حتى ملء كل المقاعد بالجامعات.

فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، نبه إلى أن هذا المنطق الذي يعتمده عمداء الكليات تغلق الباب مباشرة في وجه حاملي شهادة البكالوريا لسنة 2021 لكون المقاعد المتوفرة بالكاد تكفي لحاملي باكالوريا العام الجاري.

وأكد فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، أن عمداء الكليات يمنعون مواطنات ومواطنين من التسجيل في الجامعات بدعوى قِدَم شهادات الباكالوريا التي يحملونها وعدم وجود مقاعد لهم بهذه الجامعات.

ولفت المصدر ذاته، في سؤال وجهه رئيس الفريق، رشيد حموني، لوزير التعليم العالي، إلى أن حاجة البلاد إلى النهوض والارتقاء بالمستوى المعرفي والعلمي لكافة المواطنات والمواطنين، تُعاكسُهُ تصرفاتُ كلياتِ وجامعاتٍ، من خلال الرفض الممنهج، وغير المشروع قانوناً، لطلبات تسجيل مئات المواطنات والمواطنين بمدنٍ مختلفة من بلادنا، وذلك بدعوى قِدم شهادات الباكالوريا التي يحملونها، وبدعوى عدم كفاية الطاقة الاستيعابية.

وقال الفريق إنه "عوض لجوء الوزارة والجامعات إلى إبداعِ حلول مبتكرة، من قبيل التسجيل الرقمي، والتعليم العالي عن بُعد، وتفعيل إحداث الأنوية الجامعية، وتوسيع الطاقة الاستيعابية للجامعات القائمة، وذلك من أجل توسيع قاعدة المعرفة والعلم والبحث العلمي، إلا أنه تم اختيار الحل الأسهل الذي هو رفض طلبات التسجيل".
وطالب الفريق بتدابير وإجراءات التي من شأنها ضمان الحق في التسجيل في الجامعات، بغض النظر عن تاريخ نيل شهادة الباكالوريا.

آخر الأخبار