طالبان من الرباط وفاس يفوزان بجائزتي أحسن أطروحتي دكتوراه في الشؤون المالية والمحاسبة - الجريدة 24

طالبان من الرباط وفاس يفوزان بجائزتي أحسن أطروحتي دكتوراه في الشؤون المالية والمحاسبة

الكاتب : الجريدة24

05 أكتوبر 2022 - 10:20
الخط :

طالبان من الرباط وفاس يفوزان بجائزتي أحسن أطروحتي دكتوراه في الشؤون المالية والمحاسبة

فاس: رضا حمد الله

اختتمت النسخة الرابعة للمؤتمر الدولي السنوي للجمعية المغربية للرقابة والمحاسبة والتدقيق، بتوزيع جائزتي التميز بين أطروحات الدكتوراه في مجالي الشؤون المالية والمحاسبة والرقابة والتدقيق، اللتين نظمتهما لتشجيع البحث العلمي وإيقاد الحماس في نفوس الطلبة الباحثين.

وعادت جائزة أحسن أطروحة في مجال الشؤون المالية لمهدي الكايل من جامعة محمد الخامس في الرباط، فيما فازت نجوى حموش من جامعة محمد بن عبد الله بفاس، بجائزة أحسن أطروحة في مجال المحاسبة والرقابة والتدقيق. ونال كل واحد منهما، مليون سنتيم مكافئة تشجيعية.

واخترت الأطروحتان من بين 120 أطروحة مشاركة في المسابقة، من الأطروحات التي نوقشت في 19 شهرا الأخيرة في مختلف الكليات والجامعات، بعدما أجمعت عليهما اللجنة العلمية المختصة قبل إعلان النتائج في المؤتمر الرابع للجمعية التي كافأت طلبة الدكتوراه المتفوقين تشجيعا لهم.

وأوضح ياسين حلمي منسق المؤتمر أن الهدف من إطلاق هذه المسابقة هو تشجيع البحث العلمي في بلادنا وتجويد الأطروحات وتشجيع الطلبة الباحثين على ذلك، استشعارا من الجمعية بدورها ومسؤوليتها في الرقي بمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

ولم تقتصر فقرات المؤتمر المنظم بتعاون مع مختبر البحث العلمي في العلوم الاقتصادية والتدبير بجامعة مولاي سليمان، على توزيع الجائزتين، بل تم بالمناسبة تكريم أساتذة جامعيين ساهموا في الدفع بعجلة التعليم العالي والبحث العلمي في مختلف الجامعات.

ومن المكرمين عبد المجيد ابن ريسول وحنان عليوة ونبيل بوعياد أمين ومحمد خريص وعبد اللطيف شكور وعبد الواحد العلوي المدغري، المحتفى بهم ضمن فعاليات المؤتمر الذي عرف مشاركة 500 شخصا من 20 دولة افريقية وعربية بحضور شخصيات مهمة ووازنة.

وكان المؤتمر فرصة للاطلاع على آخر المستجدات والبحوث العلمية المتعلقة بالموضوع وإثراء النقاش لإيجاد الحلول الفعالة التي ستمكن من التكيف للظروف التنافسية الدولية الجديدة وكذا التصدي للأزمة. ووقعت خلاله اتفاقيات مع هيأة الخبراء المحاسبين ومنتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية ومختبرات البحث العلمي بمدن الرباط وخريبكة والدار البيضاء.

تناول هذا المؤتمر موضوعا هاما له صدى واسع خاصة في عصر يتسم بالصعوبات والتغيرات المستمرة، واختير له عنوان "إعادة النظر في العلوم الاقتصادية والتدبير في عصر الأزمات والرهانات الإيكولوجية والتحول الرقمي: الدول الافريقية ومنطقة الشرق الأوسط نموذجا".

آخر الأخبار