"سكاي نيوز عربية" و"الجزيرة".. البون الشاسع بين المهنية والسعي للفرقة - الجريدة 24

"سكاي نيوز عربية" و"الجزيرة".. البون الشاسع بين المهنية والسعي للفرقة

الكاتب : الجريدة24

07 نوفمبر 2022 - 10:40
الخط :

"سكاي نيوز عربية" و"الجزيرة".. البون الشاسع بين المهنية والسعي للفرقة

سمير الحيفوفي

بون شاسع بين قناتي "سكاي نيوز عربية" الإماراتية و"الجزيرة الإخبارية" ورديفتها الرياضية "بي إن سبورت"، يفشل أي محاولة للمقارنة بين قناة تحترم أخلاقيات المهنة وأخريات تصم الآذان وتخرس لسانها وهي تعاين ما يقترفه صحفيوها من بدع تروم النيل من المغرب.

وقدم القائمون على قناة "سكاي نيوز عربية" درسا بليغا، وبالمجان، للقناتين القطريتين، بعدما طهرت "بلاطها" من رضا بوشفرة، العميل الجزائري الذي أخذته الحمية بالجهل أمام عمر هلال السفير المغربي الممثل الدائم للمملكة في هيئة الأمم المتحدة، ليحاول الانتصار لبكارة العسكر المفتضة ملتحفا رداء القناة الإماراتية.

لقد حاول عميل المخابرات الجزائرية، أكل الثوم بفم "سكاي نيوز عربية" فكان أن لقي وبال أمره، وأصبح مطرودا من العمل، بعدما تشابه عليه البقر وظن أن كل شيء هين، مثلما هانت "الجزيرة الإخبارية" و"بي إن سبورت" على مالكيها وتركوها وديعة لدى عملاء النظام العسكري يعيثون باسمهما فسادا في الأرض ويعبثون في كل شيء يتعلق بالمغرب.

وبينما برهنت "سكاي نيوز عربية" عن مهنيتها، بمطردها العميل الجزائري، وبتأكيدها على إيجابيتها في التعاطي مع القضايا التي تتعلق بالوحدة الترابية للدول العربية، لا تزال قناة الجزيرة الإخبارية ولصيقتها الرياضية، تغض الطرف عن "ميليشيا" الجزائريين الذين يأتمرون بأوامر العسكر وسخروا صورهم كصحفيين في هاتين القناتين لمحاولة النيل من المملكة والتحريض على تمزيقها.

الأكيد أن قناة "سكاي نيوز عربية" كشفت عن معادن القائمين عليها حينما تصدت لألاعيب العميل الجزائري، وكشفت أن الإمارات العربية المتحدة بلد شقيق ينتصر للأخوة ولا يبث الفرقة، مثل قطر التي تقف مكتوفة الأيدي إزاء الحرب الإعلامية التي يشنها مرتزقتها من الجزائريين ضد المغرب، من خلال قنواتها وتدعي أن في ذلك حياد وهو سلبي لا محالة.

آخر الأخبار