"الانفلوانزا" تجر الدكالي إلى المساءلة - الجريدة 24

"الانفلوانزا" تجر الدكالي إلى المساءلة

الكاتب : الجريدة24

04 فبراير 2019 - 02:00
الخط :

يسائل فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، في جلسة الأسئلة الشفوية بعد زوال اليوم، وزير الصحة، عن حقيقة الوضعية الوبائية لفيروس انفلونزا الخنازير بالمغرب، وعن ملابسات وفاة مواطنة ورضيعها على إثر إصابتهما بالفيروس، وحالات أخرى سجلت بعدة مناطق بالمغرب.

وكانت بديعة الفيلالي النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، قد وجهت سؤالا كتابيا لوزارة الصحة، يضم معاناة واستفسارات المغاربة حول إنتشار داء أنفلونزا الخنازير، وكذا الإجراءات المستعجلة المتخدة من قبل الوزارة للحد من إنتشار داء “أنفلونزا الخنازير”، وعن دورها في توعية المواطنين والمواطنات بالوقاية، وكذا عن أسباب غياب أي تواصل حقيقي مع المواطنين، وعدم توفر اللقاحات اللازمة بالعدد الكافي.

وأوضحت الفيلالي أن المغاربة يعيشون حالة من القلق والهلع مع الأخبار المتداولة بتفشي داء “أنفلونزا الخنازير H1N1” بعدة مدن من المملكة، مع تسجيل حالات وفيات في عدة مستشفيات عمومية وخاصة حسب بلاغات رسمية للحكومة، مسجلة حالة الإرتباك والتضارب في تصريحات الحكومة بالنسبة لعدد الوفيات، وهو ما يعقد الأمور ويزيد من إنعدام الثقة بالنسبة للمواطنين والمواطنات في الإجراءات الحكومية المتخدة للتعامل مع هذا الفيروس الخطير، وتأثيره على الصحة العامة .

وفي الإطار ذاته، أوردت النائبة البرلمانية عن حزب البام أن غياب الحقائق بالسرعة اللازمة عن المغاربة في هذا الموضوع، وغياب سياسة الوضوح من قبل المصالح الصحية المعنية، يشكل عاملا إضافيا لإنتشار هذا الوباء الخطير، خصوصا أن العديد من المواطنين قصدوا المراكز الصحية لتلقي اللقاح اللازم لكنهم فوجئوا بغيابه، مشددة على أن وزارة الصحة مطلوب منها إعلان استنفار جميع المصالح المعنية، وإتخاذ تدابير إستثنائية للتعامل مع هذا الفيروس، وطمأنة عموم المواطنين بتوفير اللقاحات اللازمة وعلاج الحالات الواردة، وتقديم الحقائق أمام عموم المغاربة في مختلف الأسئلة المطروحة.

آخر الأخبار