هل الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي مهددة بالانهيار؟ - الجريدة 24

هل الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي مهددة بالانهيار؟

الكاتب : انس شريد

25 يناير 2023 - 10:30
الخط :

لا يزال النقاش محتدما حول الأسباب وانعكاسات قرار البرلمان الأوروبي بشأن إدانة المغرب في مجال حقوق الإنسان، حيث اعتبر العديد من الخبراء والمختصين أن مساعي بعض الجهات في استهداف المغرب، هدفه زعزعة الشراكة الاستراتيجية بين المملكة والاتحاد الأوروبي.

وفي هذا الصدد، قال يونس صبار، أستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، في حديثه للجريدة 24، إن العلاقات الاستراتيجية بين المغرب وأوروبا لا يمكن أن تتأثر بهذا القرار، خاصة الاتفاقيات التي تجمع المملكة بمجموعة من الدول الأوروبية، لكن قد يخلق شيئا من الارتباك وشيئا من التشويش، غير أنه لن يؤثر هذا الأمر بشكل مباشر.

وأكد صبار على أن هذا القرار مسّ بصورة المغرب، خاصة أنه جاء في الوقت الذي تحقق فيه المملكة تقدما كبيرا في علاقاتها مع الدول الأوروبية، وكذا على مستوى ربح عدد من الأصوات المؤيدة لقضيته الوطنية، الأمر الذي يطرح علامة استفهام، لكن على العموم يمكن القول إن هذه الضجة لن تؤثر على مستوى العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأضاف أستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية، إنه يجب أن نفرق بين الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية، وبالتالي فإن هذا القرار قد يشوش على العلاقات، لكنه لن يؤثر عليها بشكل مباشر، بكون أن الاتحاد الأوروبي يعتبر المغرب شريكا استراتيجيا مهما على المستوى الأمني وكذا التجاري والطاقي، بعدما أصبحت أوروبا مقبلة على أزمة طاقية عالمية، الأمر الذي يجعل المملكة بوابتها نحو إفريقيا، خصوصا مع الأنبوب الجديد الذي سيربط بين نيجيريا والمغرب.

وأبرز المتحدث ذاته، أن الأمر كذلك يتعلق بالمستوى الأمني، بعد قيام المملكة بمهامها على أحسن وجه، والإشادة بجهودها من طرف إسبانيا، وهي من بين المسائل التي تجعل من الصعب زعزعة العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأوضح ذات المتحدث، أن المغرب تحول من ذلك الفاعل الثانوي إلى فاعل رئيسي في العلاقات الدولية، ويجابه الند بالند مجموعة من الدول الأوروبية، والتي لها قدرة كبيرة في المجال السياسي والديبلوماسي، مثل ألمانيا واسبانيا وكذا فرنسا.

وتابع يونس صبار، أن الخريطة السياسية العالمية تغيرت حاليا، وهذا الأمر يصب في اتجاه واحد، وهو أن أوروبا لا غنى لها عن المملكة، وما يوجب عليها التقرب ومحاباة بلد استراتيجي مثل المغرب.

آخر الأخبار