نقابة أطباء القطاع العام تتضامن مع طلبة الطب - الجريدة 24

نقابة أطباء القطاع العام تتضامن مع طلبة الطب

الكاتب : الجريدة24

14 يونيو 2019 - 10:40
الخط :
أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بالمغرب استنكارها لما يعترض الجامعة العمومية للطب وطب الأسنان، وأعربت عن تضامنها مع الطلبة ورفضها لتوقيف لبعض الأساتذة لما سيكون له تداعيات معنوية لها تأثير سلبي على القطاع الصحي برمته .
وأوضحت  النقابة  ذاتها أن " الساحة الطبية في هذه السنة احتقانا أخد أبعادا لها تأثير سلبي على الجسم الطبي برمته كان سببه الأساسي  التكوين الطبي الأولي ، الذي فتح نقاشا وطنيا حول امتحان الداخلية و امتحان الإقامة غير أن الشيء الذي يجب توضيحه بان التكوين الطبي المغربي وصل إلى الباب المسدود و إن طريقة التدريس بكلية الطب و مسارات الدراسة و الامتحان يجب أن تعرف تغييرا في العمق كما هو معمول به في مجموعة من الدول"، معتبرة  أن ما عرفته كليات الطب من توقيف  و هو ما يؤكد دعوتنا الدائمة لضرورة العمل على إرساء الوحدة داخل الجسم، مشيرة إلى  أن " القطاع العام عرف حالات متعددة من التوقيف عالجناها لوحدنا و عرفنا تداعياتها لذا نطالب الحكومة المغربية بتصحيح هذا القرار حتى لا تتكرر نفس هذه المعاناة".
 المكتب الوطني  للنقابة  المذكورة أورد  أنه  يُتابِعُ بقلقٍ شديدٍ ما يقعُ للجامعة العمومية، وخصوصاً منها الدراسات الطبية والصيدلية، لا يسعه إلا أن يعلن باسم كل أطباء وصيادلة وجراحي الأسنان القطاع العمومي، معلنا عن  ﺗﻀــــــﺎﻣﻨــــه اﻟﻜــــــﻠﻲ واﻟﻼﻣـــﺸــــﺮوط ﻣــــــــﻊ جماهير طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان والمٌؤطرة من طرف التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، مشددا على  ضرورة" إعادة التأكيد على رفض النقابة المستقلة للتوجه الحالي في التكوين الطبي الذي يضرب مبدأ تكافئ الفرص، وللعشوائية التي وسمت تنزيل مشروع كليات الطب الخاصة، في ظل غياب أرضية مناسبة للتداريب الاستشفائية، وتأطير بيداغوجي متكامل، مع الدعوة إلى الإفراج عن قانون واضح وصريح، يخص إصلاح الدراسات الطبية، والتداريب الموازية، مع توفير ظروف تكوين لائقة، والحق في الأمن والسلامة بالمستشفيات الجهوية"، كما أبدى  تضامنه  اللامشروط مع النقابة الوطنية للتعليم العالي في كل القرارات التي تخص واقعة توقيف أساتذتنا الأجلاء، دعيا الحكومة المغربية إلى احترام الحريات النقابية المكفولة دستوريا و إلى إعمال صوت العقل و التحلي بالحكمة و الرزانة لإيجاد حل لأزمة السنة البيضاء بكليات الطب.، وإﻟﻰ ﺗﺤﻤـــﻞ ﻛﺎﻣـــــﻞ ﻣﺴـــــﺆوﻟﯿﺘــــــﮭﺎ ﻓﻲ اﻟﺘﻌــــــﺎﻣﻞ ﻣــﻊ ﻣﻄــــــﺎﻟﺐ الطلبة والأطباء، على حدّ سواء، ﺑﻨﯿـــــــﺔ اﻟـــــﺮﻗــــﻲ ﺑﺎﻟﻤﻨـــﻈــــﻮﻣـــﺔ اﻟﺼــــــﺤﯿــــــﺔ ﻓـــــﻲ ﺷــــﻤــــﻮﻟﯿــــﺘــــــﮭﺎ.

آخر الأخبار