كيف صنعت منصات التواصل الاجتماعي معارضي الورق؟ – الجريدة 24

كيف صنعت منصات التواصل الاجتماعي معارضي الورق؟

الكاتب : الجريدة 24

الثلاثاء 31 يوليو 2018 | 16:30
الخط :

هشام رماح

عدميون.. يبثون اليأس لكن من وراء شاشات الحواسيب.. هكذا صنعت منصات التواصل الاجتماعي معارضون من ورق.. افتراضيون لا يرون في الكأس غير نصفها الفارغ.

وإذ تعج مواقع التواصل الاجتماعي بهكذا “بروفايالات”، لا تبتغي غير التبخيس ونفث السموم  لاستمالة ضعفاء يرون فيهم “ملهمين” بينما حقيقتهم تنضح من معيشهم اليومي حيث يتأبطون الفشل الذريع فإنأغلب  هؤلاء هم “مريدو” أحزاب سياسية من ذات اليمين والوسط وذات الشمال، لم يستطيعوا الانضباط تنظيميا داخلها هذه الإطارات التنظيمية وعلقوا خيباتهم على ما دونهم.

ووجد أبطال من ورق في “فايسبوك” و”تويتر” و”واتس آب”.. شبكات مفتوحة على عواهنها بلا قيود ولا ضوابط.. وحتما على “الأنترنيت لن يعرف أحد أنك كلب”.

وفعلا أصاب كبد هذه الظاهرة رسام الكاريكاتير، بيتر شتاينر، الذي عنوان بـ”على الأنترنيت لن يعرف أحد أنك كلب” رسما كاريكاتوريا نشر على صفحات  مجلة The New Yorker، في 5 يوليوز من عام 1993، وهو رسم ساخر ومعبر يمثل كلبين أحدهما يجلس على كرسي أمام جهاز كمبيوتر، ويتحدث إلى الآخر الذي يرقد على الأرض مصغيا.

اللافت، أنه ورغم أن هكذا مقولة لم تعد ذات جدوى والزمن 2018، بعدما سقطت أوراق التوت عن مروجي الفتن والأكاذيب والعدمية، إلا أن غالبية مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي لا يزالون في “دار غفلون” ويرددون ويعيدون نشر ما يروجه العدميون دون دراية ببعض من المطبات وحفر الفشل التي استوحل فيها هؤلاء.

آخر الأخبار