الادريسي: حكومة العثماني هي المسؤولة عن قمع الاساتذة - الجريدة 24

الادريسي: حكومة العثماني هي المسؤولة عن قمع الاساتذة

الكاتب : الجريدة24

20 فبراير 2019 - 04:45
الخط :

خاض المئات من الأساتذة المتعاقدين المنتمين ”للتنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9”، صباح يومه الثلاثاء 20 فبراير الجاري، مسيرة احتجاجية طويلة بالعاصمة الرباط.

عبد الرزاق الإدريسي الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم، أكد في تصريح ل" الجريدة24" أن إضراب اليوم كان ناجحا على شاكلة إضراب 3 يناير 2019 حسب ما أفادت به التقارير التي توصل بها، مردفا أنه بالتزامن مع الإضراب الوطني تم تنظيم مسيرة ناجحة وطويلة انطلقت من شارع 16 نونبر المطل على نهر أبي رقراق لتستمر إلى وسط المدينة حيث تم التعريج على شارع ابن تومرت، يضيف، وصولا لساحة باب الرواح، مسترسلا القول إنه" عند وصول الأساتذة المتظاهرين لباب الرواح قامت عناصر الأمن لتفريق رجال ونساء التعليم بالقوة عبر الركل والرفس واستخدام خراطيم المياه الأمر الذي خلف إصابة عدة محتجين بجروح وكسور وإغماءات نقلوا على إثرها للمستشفى"، محملا الحكومة مسؤولية ما وقع اليوم للأساتذة، حسب تعبيره.

و طالب الإدريسي من حكومة سعد الدين العثماني ووزارة أمزازي ب"تسوية أوضاع ومشاكل نساء ورجال التعليم التي تقابل باللامبالاة منذ سنة 2012 لغاية اليوم، والتي تتلخص في جملة مطالب واضحة ومشروعة يتقدمها إسقاط التعاقد، والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية، مستغربا من الهجوم الذي تتعرض اليه شغيلة التعليم " المشاكل تتراكم، شنو بغيتوا رجل التعليم يعمل الي تيقبط 4000درهم وخدام بالجبال وفاش تيدير الاضراب الي من حقو لمدة أسبوع تقطعوا ليه امن الراتب الشهري ديالو" متسائلا عن الحل الأنسب لتسوية مشاكل الأساتذة" اشنو بغيتو الأستاذ يعمل باش سمع صوتوا باش الحكومة تجاوبوا ".

وجدير بالذكر أن الأساتذة المحتجين رفعوا اليوم العديد من الشعارات القوية، التي أعلنوا من خلالها اتخاذ قرارات تصعيدية لمواجهة وزارة التربية الوطنية، بسبب إسرارها فرضها قانون التعاقد.

آخر الأخبار