فريق “نيسان إي.دامس” يستعد للانطلاق في بطولة “فورمولا إي” بأمريكا الجنوبية – الجريدة 24

فريق "نيسان إي.دامس" يستعد للانطلاق في بطولة "فورمولا إي" بأمريكا الجنوبية

الكاتب : الجريدة24

25 يناير 2019 - 11:30
الخط :

يستعدّ فريق "نيسان إي. دامس" للتوجّه هذا الأسبوع إلى أمريكا الجنوبية من أجل خوض منافسات الجولة الثالثة من بطولة السيارات الكهربائية "إيه بي بي فورمولا إي" التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، والمقرّر إقامتها على حلبة "باركي أوهيجينز" "Parque O'Higgins "التي شُيّدت حديثاً في العاصمة التشيلية "سانتياغو".

وتُعدّ جولة هذا الأسبوع من بطولة سباق السيارات الكهربائية، ثاني الجولات التي تُقام في العاصمة التشيلية. وينتقل السباق هذا العام إلى الحلبة الجديدة التي يبلغ طولها 2.4 كيلومتر والمقامة في أحد أكبر المتنزهات في سانتياغو والذي تبلغ مساحته 185 فداناً.

وتعتبر"نيسان"الشركة المصنعة الأحدث انضماماً إلى البطولة، التي تتمّ المنافسة فيها ضمن 13 سباقاً تقام في 12 مدينة حول العالم. وتشكل مشاركة "نيسان" في "فورمولا إي"فرصة مهمة لتسليط الضوء على "عنصر الأداء" في رؤية الشركة للتنقل الذكي، والقائمة على كيفية قيادة السيارات وتزويدها بالطاقة ودمجها في المجتمع.

وتتمتع "نيسان" بمكانة رائدة في مبيعات السيارات الكهربائية عالمياً، إذ قدّمت عدّة طرز كهربائية مبتكرة خلال الأشهر الماضية. وجاء إطلاق الشركة لسيارة "فورمولا إي" عقب الكشف عن طراز السباقات النموذجي "ليف آر سي" LEAF RC، إضافة إلى الطراز "ليف إي+" LEAF e+ الذي خضع مؤخراً للتحسين والتطوير، في حين تمّ الأسبوع الماضي الكشف عن طراز السيدان الرياضي الكهربائي النموذجي المرتفع "نيسان آي إم إس" Nissan IMs خلال معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في ديترويت.

وتُبدي "نيسان" التزامها بتعزيز انتشار السيارات الكهربائيةفي أمريكا اللاتينية، حيث أطلقت الشركة العام الماضي، في هذا الإطار، الطراز الجديد "ليف" في المنطقة، وعُرضت هذه السيارة الكهربائية بالكامل لأول مرة في المنطقة في معرض ساو باولو للسيارات 2018، ومعرض بوغوتا الدولي للسيارات. وتنفذ الشركة حالياً برنامجاً حصرياً لما قبل البيع للسيارة "نيسانليف"، وذلكفي كل من تشيلي وكولومبيا والبرازيل والأرجنتين.

ويولي فريق "نيسان إي. دامس"قدراً كبيراً من الإعجاب في السباقين اللذين خاضهما حتى الآن في الموسم الخامس من بطولة "فورمولا إي". ويُعتبر بطل العالم السابق في "فورمولا إي" السائق السويسري سيباستيان بويمي، أفضل سائقي التجارب الرسمية أداء حتى الآن في هذا الموسم، بعد أن انطلق في المركزين الثالث والرابع في الجولتين الافتتاحيّتين من البطولة، في حين أحرز زميله أوليفر رولاند أفضل أداء في الجولة الافتتاحية عندما قفز من المركز الرابع عشر عند الانطلاق إلى المركز السابع في نهاية السباق،  حيث واجه  بويميفي الجولة السابقة التي أقيمت في مدينة مراكش المغربية، حظاً عاثراً بعد أن تفاجأ عند بلوغه المنعطف الأول بسيارة "جان إريك فيرج" تنزلق على المسار بعد أن فقد السيطرة عليها، ما اضطره للابتعاد عنها تفادياً لوقوع حادث،ليتراجع من المركز الثالث إلى الثالث عشر قبل أن يبذل قصارى جهده محققاً المركز الثامن عند خط النهاية، ومسجلاً خلال ذلك ثاني أسرع لفة في السباق.

وقال مايكل كاركامو، المدير العالمي لرياضة السيارات لدى نيسان: "كانت لدينا الكفاءة والسرعة لكن الحظ لم يحالفنا في مراكش. ويتطلع جميع أعضاء فريق نيسان إي. دامس إلى تحقيق نتائج قوية في تشيلي".

وأضاف المتحدث ذاته أن "كنا ندرك حجم المنافسة وشدّتها عندما اعتزمنا خوض البطولة. تحلينا بالسرعة ولولا الأحداث الدرامية في مراكش لربما كنّا اعتلينا منصة التتويج. ونحن نتعلّم من كل لفة في كل سباق، وسنعمل على إجراء مزيد من التحسينات لتعزيز أنظمة إدارة الطاقة والارتقاء بالأداء الكلي للسيارةخلال مشاركتنا في جولة تشيلي".

آخر الأخبار