تفاصيل سقوط زوجة قيادي المصباح بمولاي يعقوب في حضن الخيانة – الجريدة 24

تفاصيل سقوط زوجة قيادي المصباح بمولاي يعقوب في حضن الخيانة

الكاتب : الجريدة24

26 فبراير 2019 - 02:30
الخط :

فاس: رضا حمد الله

حصلت "الجريدة 24" على تفاصيل جديدة تخص ضبط زوجة قيادي في العدالة والتنمية في أحضان خياط متعاطف مع الحزب، في ساعة مبكرة صباح أمس (الإثنين) بمنزلها بحي الانبعاث برأس الماء بجماعة عين الشقف بإقليم مولاي يعقوب، قبل مهاجمتهما من طرف الزوج الغاضب العائد على بغثة.

واتضح أن الملتحي المضبوط من طرف الزوج في فراش الزوجية، حاول الفرار من سطح المنزل عبر القفز على سور في اتجاه منزل مجاور، إلا أن صراخ الزوج وخروج الجيران، حال دون فراره من قبضتهم، إذ أحكموا قبضهم عليه قبل تسليمه إلى مصالح الدرك الملكي ببنسودة التي حققت معه.

وأصيب الشاب الثلاثيني الذي تعرف على العائلة في لقاء حزبي وتوطد بتكليفه بخياطة بعض الأفرشة فرصة استغلها للاقتراب من الزوجة المنقبة ابنة سلفي، وكسب عطفها قبل الارتماء في حضن بعضهما وقرارهما اللقاء بمنزلها لممارسة الجنس على نفس سرير زوجها الغائب.

وعاد الزوج الأربعيني صدفة دون أن يخبر الزوجة بذلك، قبل أن يفتح أبواب المنزل ويدلف إلى الشقة ليجد زوجته في حضن شخص غريب، ادعت كونه فتاة، إلا أن وجود حذاء رجل، أثار شكه قبل أن يتيقن من كونه الخياط الذي أمنه على أسرار البيت، قبل أن يهاجمه بسكين مصيبا إياه في يده.

ورغم إصابته والدم الذي كان ينزف منه، فالعشيق حاول الفرار من قبضة الزوج الذي هاجمه، وقفز من نافذة الغرفة إلى منزل مجاور، قبل محاصرته من طرف الجيران الذين أوقفوه وكادوا يقتلوه من شدة ضربه غضبا على ما اقترفه من انتهاك لحرمة منزل جارهم وربطه علاقة جنسية مع أم أبنائه الثلاثة.

وأوقفت الزوجة التي كانت لها خلافات مستفحلة مع عائلة زوجها إلى درجة رفضها استقبال أمه، وخليلها بتهمة الخيانة الزوجية والمشاركة في ذلك، فيما أوقف الزوج لأجل الضرب والجرح بالسلاح الأبيض، في انتظار إحالتهم صباح غد (الأربعاء) على النيابة العامة بابتدائية فاس لاتخاذ المتعين قانونا في حقهم.

آخر الأخبار