تفاصيل ضبط منقبة في أحضان عشيقها الملتحي - الجريدة 24

تفاصيل ضبط منقبة في أحضان عشيقها الملتحي

الكاتب : شيماء الساعيد

27 فبراير 2019 - 08:00
الخط :

 

فاس: رضا حمد الله

حصلت "الجريدة 24" على معطيات جديدة تخص كيفية ضبط زوج أنكر العدالة والتنمية انتماءه لصفوفه، لزوجته المنقبة في أحضان خياط ملتحي بفراش الزوجية، قبل اعتقالهم ومتابعة الزوج في حالة سراح بتهمة الضرب والجرح بالسلاح، دون الزوجة وعشيقها، المفرج عنهم للتنازل الذي أسقط دعوى الخيانة الزوجية.

واتضح أن الزوج كان عند أسرته في تلك الليلة بسبب خلافاته المتكررة مع زوجته التي وصلت للباب المسدود، قبل أن يتلقى مكالمة هاتفية من ابنته، طلبت منه المجيء لقضاء ليلة معهم وإحياء صلة الرحم، دون أن تكون على علم بما خططته له أمها والموعد المضروب مع عشيقها الخياط ابن مكناس.

وأشارت المصادر إلى أن الزوج لبى نداء ابنته وغادر منزل عائلته وتوجه إلى الشقة التي تستغلها هذه الزوجة وفتح بابها لحيازته مفتاحها، قبل أن يدخلها ويفاجئ بزوجته شبه عارية على غير عادتها، ما أثار شكوكه خاصة بعدما حاول فتح الغرفة الموجود بها أبناؤه الثلاثة، إذ اتضح أنها مغلقة بمفتاح.

وانتابت الزوج الذي سبق له المشاركة في حملات انتخابية مع العدالة والتنمية الذي أنكر انتماءه إليه، شكوك حول سر إغلاق الباب على أبنائه النيام، قبل أن يشاهد حذاء رياضيا بركن بالبيت، ادعت الزوجة أنه لأختها النائمة في سريره، ما لم يستسغه وزاد من شكوكه قبل أن يفتح باب الغرفة بالقوة.

وكانت مفاجأة الزوج كبيرة لما عاين الملتحي مختبئا وهو شبه عار، قبل أن يتسلح بسكين تناوله من المطبخ ويهاجمه مصيبا إياه في يده، بجرح غائر لم يمنعه من الفرار عبر شرفة الشقة، ليسقط فوق ستار محل تجاري مجاور، أمام أعين شباب بالحي كانوا مجتمعين بالموقع، قبل أن يحاصروه ويمنعوه من الفرار.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن الزوجة أعدت كل ظروف قضائها ليلة حمراء مع العشيق، دون أن تظن أن الصدفة ستقود إلى اكتشاف حقيقة خيانتها، رغم علمها باتصال ابنتها بوالدها، دون أن تعرف حقيقة دعوته لقضاء الليلة معهم في البيت نفسه، بعد خلاف بين الزوجين تطور إلى طلب طلاق.

وكان لحضور الدرك الملكي في الوقت المناسب، دور كبير في تلافي وقوع جريمة، بعدما هاجم شباب الملتحي الذي ضبط في بيت الزوج في وضعية مخلة بالآداب، قبل اقتيادهم إلى مخفر الدرك والاستماع إليهم في محضر قانوني قبل إحالتهم على النيابة العامة التي تابعت الزوج في حالة سراح وأفرجت عن العشيقين.

آخر الأخبار