"لارام" تحتمي بالصمت إزاء الخوف من وصول "كورونا" إلى المغرب عبر طائراتها - الجريدة 24

“لارام” تحتمي بالصمت إزاء الخوف من وصول “كورونا” إلى المغرب عبر طائراتها

الكاتب : الجريدة24

الأربعاء 22 يناير 2020 | 16:00
الخط :

هشام رماح

الصين مشلولة ومشغولة بـ”فيروس كورنا” الجديد، والخطوط الملكية المغربية، التي احتفت بإطلاقها أول خط مباشر بين الدار البيضاء وبكين في 16 يناير تحتمي بالصمت أو أنها في “دار غفلون”، رغم تولد المخاوف من وصول الوباء إلى المغرب عبر طائراتها القادمة من العاصمة الصينية والمتوجهة صوب في مطار محمد الخامس الدولي محمد الخامس الدولي.

وفيما ارتفعت، اليوم الأربعاء، حصيلة وفيات فيروس كورونا الجديد إلى تسع حالات وفاة 400 مصاب في عموم أنحاء الصين، فإن مخاطر تفشي هذا الفيروس تبسط نفسها بسبب قدرته على التحول، في الوقت الذي ركنت “لارام” إلى الصمت المطبق، رغم التهديدات المباشرة بوصول الفيروس إلى المغرب محملا في أجساد مسافرين من بكين نحو الدار البيضاء وكذا إصابة مغاربة متوجهين إلى هناك عبر طائراتها.

وإذ هللت الخطوط الملكية المغربية لما وصفته بالسابقة المتمثلة في ربط المغرب بالصين في أقل من 13 ساعة عن طريق الرحلات الجوية المباشرة على متن طائرة B787-9 Dreamliner بسعة 302 مقعدًا، فإن إحجامها عن الإعلان عن الإجراءات التدبيرية والاحترازية الكفيلة بمنع وصول “فيروس كورونا” الجديد إلى المغرب، يبعث على الاستغراب وينم عن حجم الخطر الذي يتهدد الأمن الصحي المغربي عبر تجاهل الناقل الجوي.

اللافت، أن “فيروس كورونا” الجديد المنتمي لسلالة فيروسات كورونا المسبّبة لمتلازمة “سارس” التنفسيّة الحادّة، قد بلغ ثلاث دول آسيوية فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية التي سجلت إصابة واحد بالمرض، علما أن العدوى لم تخطيء حتى الفرق الطبية المعالجة للمصابين به بما ينذر بحجم المخاطر التي تتربص بالبلدان التي تغفل اتخاذ إجراءات طارئة للتصدي لهذا الوباء.

loading...

آخر الأخبار