وزير تقدمي سابق يدعو المغاربة "لتأدية ثمن الديمقراطية" - الجريدة 24

وزير تقدمي سابق يدعو المغاربة “لتأدية ثمن الديمقراطية”

الكاتب : سكينة الصادقي

الجمعة 24 يناير 2020 | 16:00
الخط :

أكد عبد السلام الصديقي وزير الشغل السابق، وعضو المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية أن الديمقراطية في المغرب أمل ينبغي على الجميع تأدية ثمنه.

وقال في مقال توصلت الجريدة24 بنسخة منه، أن دراسات ميدانية أكدت أنه ثمةَ علاقة وطيدة بين دمقرطة بلد معين ونموه الاقتصادي، حيث خلص مجموعة من المفكرين، بعد دراستهم لتطور 164 بلدا خلال الفترة ما بين 1960 و2010 إلى ما مفاده أن الانتقال من نظام لا ديموقراطي إلى نظام ديموقراطي يمكن أن يؤدي إلى زيادة في الإنتاج الداخلي الخام بحوالي 20 بالمائة، خلال الثلاثين السنة الموالية، وفي غالب الأحيان تُحدث دمقرطة بلد ما تأثيرا إيجابيا على البلدان المجاورة.

وتابع المتحدث “إن الزمن الذي كانت الديموقراطية تتناقض فيه مع التنمية قد ولى، وهو يعود إلى فترة الحرب الباردة، حيث كان كلٌّ من الطرفين النقيضين يتبجح بقوته، من جهة لإبراز التقدم الحاصل في مجال الحريات السياسية، ومن الجهة الأخرى التباهي بالمكتسبات الاجتماعية التي تتمتع بها الساكنة”.

وزاد “لكن يتعين الانتباه إلى أن الأمور تغيرت اليوم، والتاريخ لن يُــعيد نفسه بنفس الشكل، فهذه البلدان ذاتُها وجدت نفسها في نهاية المطاف مجبرة على الدمقرطة”.

 

آخر الأخبار