الرئيس الجزائري يغدق مال الجزائريين على “لوبي” أمريكي لتجميل صورته أمام دونالد ترامب! – الجريدة 24

الرئيس الجزائري يغدق مال الجزائريين على "لوبي" أمريكي لتجميل صورته أمام دونالد ترامب!

الكاتب : انس شريد

13 مايو 2020 - 11:30
الخط :

هشام رماح

ذكر موقع " Algérie Part Plus"أن عبد المجيد تبون، الرئيس الجزائري مكن "لوبي" أمريكي من آلاف الدولارات حتى يدافع عنه لدى البيت الأبيض في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبعد الالتفاف على مطالب التغيير التي رفعها الشعب الجزائري الشقيق، لم يجد عبد المجيد تبون، الرئيس المحسوب على الحرس القديم للنظام العسكري في الجارة الشرقية، مناصا غير اللجوء إلى مال الجزائريين وصرفه لفائدة "لوبي" أمريكي لتجميل صورته أمام الرئيس الأمريكي، وفق "آلجيري بارت بلوس".

وأغدق عبد المجيد تبون، آلاف الدولارات على "اللوبييست" الأمريكي "David KEENE" مدير وكالة " Keene Consulting" من أجل الترويج لكتابات ومقالات تثني على النظام الجزائري في لجة الاحتقان الشعبي الذي يعتري البلاد.

ووفق المصدر الإعلامي الجزائري فإن النظام العسكري القائم في الجارة الشرقية وقع، في نونبر 2018، عقدا بقيمة 360 ألف دولار، مع الوكالة المحسوبة على جماعات الضغط في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الدفاع عن مصالح النظام الجزائري لدى البيت الأبيض.

وكان "David KEENE" أقر في 23 يونيو 2019، بتوصله بمبلغ 180 ألف دولار من الحكومة الجزائرية من أجل الدفاع عن مصالح النظام هناك لدى الدوائر المؤثرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد أكدت " Algérie Part Plus" أن المقالات التي حررها "اللوبييست" مدفوعة الأجر ولغايات محددة.

وسعى النظام العسكري القائم في الجزائر إلى تجنب ثورة غضب عارمة اعترت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومستشاريه في البيت الأبيض من الالتفاف على الجزائريين بعد سقوط عبد العزيز بوتفليقة واستقدام عبد المجيد تبون ليخلفه في قصر "المرادية" رغم الحراك الشعبي الذي اختار "يتنحاو كاع" شعارا له.

آخر الأخبار