رؤساء أحزاب يتجنبون لشكر بعد فضيحة قانون الكمامة – الجريدة 24

رؤساء أحزاب يتجنبون لشكر بعد فضيحة قانون الكمامة

الكاتب : سكينة الصادقي

22 مايو 2020 - 04:30
الخط :

علمت الجريدة24 من مصادر حزبية مسؤولة أن عددا من الأمناء العامين للأحزاب السياسية باتوا يرفضون الظهور إلى جانب ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الإشتراكي وذلك بعد فضيحة قانون الكمامة 22.20.

وأضافت المصادر ذاتها أن بعض زعماء الأحزاب رفضوا إجراء مقابلات صحفية يكون لشكر من ضمن ضيوفها، رغبة منهم في الحفاظ على ما تبقى لبعضهم من مصداقية أمام الرأي العام المغربي.

ومن جهة أخرى فإن أعضاء وقيادات في الإتحاد تجرعت مرارة هذه الأزمة الاتحادية وترغب في تصحيح المسار إلا أن ما وصفته مصادرنا ب "لوبي القتل المعنوي" يرعبهم بحيث يخشى الرافضون لسياسة لشكر خوض حراك وثورة داخل الوردة، مخافة تعريض أنفسهم لحملات الهجوم التي يشنها الموالون له. "كلشي ساكت وحاط حداه قنبلة قابلة للإنفجار في انتظار الفرصة".

وأكثر مواطن ضعف المعارضة الداخلية هو تمكن الكاتب الأول من جميع هيئيات وفروع الحزب بحيث يضع على رأس كل واحد منها شخصية مقربة منه تقوم بتجميد أي حركة نقدية أو تمرد ظهر.

وينتظر معارضو لشكر بروز زعيم من رحم الحزب، يشكل لهم معالم طريق "الإصلاح" وإعادة أمجاد الإتحاد، وبدون هذا "الدينامو" سيبقى الوضع كما هو عليه وما على الغاضبين سوى اللجوء إلى "الذكريات والأمجاد".

آخر الأخبار