مهنيون ينتفضون ضد أخنوش: الأولى إلغاء “الأضحى” والإبتعاد عن التطمينات الزائفة – الجريدة 24

مهنيون ينتفضون ضد أخنوش: الأولى إلغاء "الأضحى" والإبتعاد عن التطمينات الزائفة

الكاتب : سكينة الصادقي

28 مايو 2020 - 11:00
الخط :

عبر مهنيون في اتصال مع الجريدة24 عن غضبهم بسبب عدم وضوح تصريحات عزيز أخنوش وزير الفلاحة، بشأن عيد الأضحى الذي تفصلنا عنه ثمانية أسابيع، مؤكدين أن الوقت يداهم الفلاحين ولحد الآن لا يعرفون مصير ماشيتهم ولا تبدو الرؤية واضحة للمغاربة وإن كانوا سيعيشون أجواء العيد ويشترون الأضحية أم سيكتفون بعيد أضحى استثنائي في ظل الحجر.

وقال المصدر ذاته بدل إطلاق "تطمينات زائفة" كان حريا بالحكومة الإعلان عن إلغاء العيد هذه السنة وتقديم دعم مالي للفلاحين الذين سيتضررون لهذا السبب وتخصيص قروض مجانية لهم لسد جزء من العجز الذي تسببت فيه الأزمة الوبائية.

كما أشار المتحدث أن الوزارة لا تملك تصورا حول كيفية تدبير فتح أسواق "الرحبة" التي يجتمع فيها آلاف الأشخاص، وكيف سيتم فرض مسافة الأمان بهذه الأماكن، ناهيك عن باقي الأسواق حيث تباع اللوازم الأخرى التي يحتاجها المغاربة في العيد من توابل وفخم وخضر وتجهيزات للمطبخ.

ومن جانب آخر كيف سيتم تدبير عمليات ذبح الأضحية، وكيف سيتم التحكم في الحالة الوبائية في ظل تنقل الجزارين بين المنازل، مشيرا أن جزارا واحدا قد يزور عشرين عائلة في اليوم، وإذا ثبتت إصابة واحد فقط من بينهم فهذا يعني نقل العدوى لعشرات الأشخاص.

كما أشار المتحدث إلى تأزم وضعية الفلاح في ظل غياب الإمكانيات ووسائل النقل من أجل التنقل للأسواق ما تسبب في تراكم أعداد الماشية وهو ما سيفتح الباب أمام المضاربين الذين يتوفرون على الإمكانيات للإستفادة على حساب الفلاح، وقد يلجؤون لشراء الماشية بأثمنة متدنية من الفلاح وبيعها بأثمنة باهضة في الأسواق.

آخر الأخبار