فوز بنكيران في انتخابات 1998 تثير جدلا بعد رحيل اليوسفي – الجريدة 24

فوز بنكيران في انتخابات 1998 تثير جدلا بعد رحيل اليوسفي

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

02 يونيو 2020 - 06:00
الخط :

أثارت تدوينة عمر الشرقاوي، استاذ القانون العام بالمحمدية، حول فوز بنكيران بانتخابات البرلمان في دائرته سنة 1998 جلا سياسيا واسعا.
وقال الشرقاوي "لولا اليوسفي لما صعد بنكيران للبرلمان، وعلى الوزير السابق جمال اغماني ان يتحدث يوما ما، عن تفاصيل اسقاطه من منصبه البرلماني بسلا، ليصعد بنكيران الى قبة البرلمان بطلب من ادريس البصري خلال انتخابات جزئية جرت في 1998".
وأضاف أن "التاريخ سيتذكر ان اليوسفي خير اغماني بين المواجهة السياسية ووضع تجربة التناوب على المحك او الموافقة على قرار قبول بنكيران في البرلمان. مهما يكن ينبغي ان يحكي القصة صاحبها والمعنيين بها".

لكن عبد اللطيف سودو، أمين مال حملة ابن كيران بدائرة المزرعة خلال الانتخابات الجزئية التي جرت سنة 1998، اعتبر ما صرح به الشرقاوي غير صحيح.

وأوضح سودو أن عبد الإله ابن كيران رشحته قواعد الحزب بسلا وليس أي جهة أخرى، وذلك لما قدم الطعن في النائب البرلماني جمال أغماني عن حزب الاتحاد الإشتراكي .. بعدما ترددت قيادة الحزب لأن ابن كيران كقيادة يصعب أن يتقدم وقد لا يفوز بالمقعد .. بالإضافة لمعارضة البعض و محاصرته، يقول سودو.

وبعد هذا التردد، يوضح أمين مال حملة ابن كيران بدائرة المزرعة خلال الانتخابات الجزئية التي جرت سنة 1998، جلست عدد من قيادات الحزب بسلا مع وفد من الأمانة العامة كان منهم القيادي لحسن الداودي ومحمد الخالدي، رئيس حزب النهضة والفضيلة حاليا، قبل أن ينفصل عن البيجيدي، وتم إقناعهم بآمال الحصول على المقعد لصالح بنكيران.

وأضاف المتحدث أن ابن كيران فاز في هذه الانتخابات الجزئية بعدما واجه مرشحي ستة أحزاب إذ فاز ب 1991 صوت.
وقال سودو إن الحملة الانتخابية لبنكيران حاربت حينها "أعوان السلطة وكانو يقومون بتمزيق الملصقات .. و كانت سيارات الأمن تحاصر مسيراتنا و كان أمامهم عبد الله شهواد ليثبت الجمع .. وكانت حملاتنا تحاصر بالمال و كنّا نتتبع البيوت التي كانت وكر لذلك .. منها بالموحدين .. و هناك من تعرضت سيارته للهجوم بالسيوف و منهم عبد الكريم الموجي بسيارته الزرقاء .. ولم تتنقل السلطة للتدخل". وتابع سودو أنه "خرج علينا أعضاء عصابتهم بالسيوف وصارعناهم بالحجارة .. كانت محاولة تصفية نور الدين السماوي الذي كانت له بسطة في الجسم ..".

ولفت انه عند فرز الأصوات "تأخر الفرز كثيرا، وكانت هناك محاولة انقلاب على النتائج الحقيقية وصمدنا أمام مدرسة ذات النطاقين حماية لصناديقنا .. و فاز ابن كيران بمقعد دائرة المزرعة".

آخر الأخبار