انتحار امرأة بتاونات بسبب الفقر والمرض – الجريدة 24

انتحار امرأة بتاونات بسبب الفقر والمرض

الكاتب : الجريدة24

05 يونيو 2020 - 09:30
الخط :

فاس: رضا حمد الله

فتحت مصالح الدرك الملكي بتيسة بتاونات، تحقيقا في أسباب وظروف انتحار امرأة كانت تعاني قيد حياتها من المرض وضيق ذات اليد قبل ان تزداد وضعيتها الاجتماعية تأزما في الأيام الأخيرة قبل أن يعثر عليها مساء أمس (الخميس) جثة هامدة معلقة بدوار الشهيبات بجماعة رأس الواد بالمنطقة.

ونقلت جثة الضحية التي كانت تعيش وحيدة بمنزل بالدوار، إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها إلى التشريح الطبي في إطار البحث الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، موازاة مع البحث الذي فتحته الضابطة القضائية للدرك لفك لغز انتحارها.

وقالت مصادر من الدوار أن الضحية شنقت نفسها بعدما ضاقت بها السبل ولكونها كانت تعاني من الجوع لعدة أيام قبل ان يحسن بها بعض الجيران، مشيرة إلى أنها كانت مريضة بالسرطان وتتلقى العلاج منه منذ فترة طويلة، مرجحة احتمال انتحارها لهذه الأسباب.

وقال أبناء الدوار إن الضحية كانت تعيش في منزل في غياب كل شروط الحياة، حيث كانت لا تتوفر على حبوب أو زيت، والجيران كانوا يحسنون إليها، كما أحسنوا إليها في مساعدتهم على تدبر تكاليف علاجها من السرطان، قبل أن تصاب بمرض نفسي أزم نفسيتها.

وأوضحوا أن المرض الجسدي والنفسي زاد من معاناة تلك السيدة موازاة مع فقرها وظروف الحجر الصحي، قبل ان يعثر عليها من طرف الجيران، جثة هامدة معلقة بحبل، ليتم إخبار السلطات ومصالح الدرك التي حضرت إلى عين المكان ونقلت الجثة إلى فاس.

آخر الأخبار