بركة: بلادنا في حاجة إلى خطة لإعادة بناء نموذجها التنموي ما بعد جائحة كورونا – الجريدة 24

بركة: بلادنا في حاجة إلى خطة لإعادة بناء نموذجها التنموي ما بعد جائحة كورونا

الكاتب : انس شريد

05 يونيو 2020 - 11:00
الخط :

أكد نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، اليوم الجمعة، أن فيروس كورونا تسبب في أزمة اجتماعية واقتصادية، مشيرا أن البلاد في حاجة إلى خطة لإعادة بناء نموذجها التنموي وليس مجرد إجراءات وتدابير معزولة لإنعاش الاقتصاد.

وقال بركة في ندوة صحفية عن بعد عقب تقديمه لرئيس الحكومة مذكرة حول تصور حزب الاستقلال لمغرب ما بعد جائحة كورونا والتي تحمل عنوان :”إنعاش اقتصادي مسؤول وحماية اجتماعية قوية لبناء المستقبل”، أن حوالي 10 ملايين شخص في وضعية هشة معرضون لخطر العيش تحت عتبة الفقر، مما سيؤدي إلى اتساع الفوارق الاجتماعية، إذا لم تتحرك الحكومة بالسرعة والفعالية اللازمة لمعالجة الأمر.

وإثر هذه الأزمة قدم الأمين العام لحزب الاستقلال، ستة أوراش تتعلق بتعزيز السيادة الوطنية، والتماسك المجتمعي، وإعادة هيكلة المنظومة التعليمية الحالية، وإصلاح قطاع الصحة وخلق فرص الشغل، والتحول الطاقي.

ويتعلق تعزيز السيادة الوطنية، على الخصوص، بتقوية الأمن الغذائي والصحي والطاقي، وتطوير علامة “صنع في المغرب ” بالنسبة للمنتجات الاستراتيجية، وكذا حماية السيادة الاقتصادية، بينما يهم الورش الثاني، يهم تعزيز التماسك المجتمعي من خلال الحد من التفاوتات الاجتماعية والمجالية، ويقضي الورش الثالث بإعادة هيكلة المنظومة التعليمية، عبر التأكبد على ضرورة محو الأمية الرقمية وتأهيل الأساتذة والطلبة والمدارس، وخاصة على مستوى العالم القروي.

وفي ورش قطاع الصحة الذي تأكدت أهميته خلال الأزمة الصحية الحالية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، يقترح حزب الاستقلال إرساء “تغطية صحية شاملة”، وتعزيز جودة الولوج إلى العلاجات، أما ورش خلق فرص الشغل، حث الحزب على إرساء ما أسماه بـ”مخطط مارشال” للمقاولة، داعيا، أيضا، إلى إنشاء بنك عمومي وطني للاستثمارات من أجل المساعدة في تمويل وإعادة هيكلة المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة.

أما الورش السادس فيتعلق بالتحول الإيكولوجي الضروري لضمان استدامة الاقتصاد، وفقا لمخطط تطوير الطاقات المتجددة.

آخر الأخبار